السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / يلافيد / أفضل دولة في العالم للمرأة… تعرّفي عليها
أفضل دولة في العالم للمرأة… تعرّفي عليها

أفضل دولة في العالم للمرأة… تعرّفي عليها

تختلف ظروف عيش وأوضاع المرأة بين بلدٍ وآخر، فنجد فجوات واسعة في هذا الموضوع لا سيّما بين دول الغرب والشرق.

ولكنّ الفجوة نفسها تميّز بين دولةٍ واحدة وسائر دول الغرب، وتجعل من الأولى المكان الأمثل لعيش النساء والفتيات، منذ الولادة وحتى الوفاة!

هذه الدولة هي إيسلندا التي تحظى فيها الإناث بحظوظٍ وحقوقٍ تكاد توازي تلك التي يتمتّع فيها الرجل، فتنشأ في بيئةٍ تدعمها وتشجّعها كي تعطي أفضل ما عندها على جميع الأصعدة الشخصيّة والمهنيّة منها.

Iceland-Flag-Map

وفي ما يلي، سنتعرّف معاً على 4 أسباب تجعل من إيسلندا أفضل دولةٍ في العالم كي تكوني إمرأةً:

1- التعليم

unawe_iceland

في دولةٍ يستوطنها 330 ألف شخص، هناك 19 مدرسة وحضانة هدفها الأوّل والأخير تقوية الفتيات منذ سنّ صغيرة، إن كان من حيث القوة الجسديّة أو من حيث التحلّي بالشجاعة وجعل أصواتهنّ مسموعة أينما كنّ.

2- أصغر فجوة في مساواة حقوق الجنسين

gender-gap

خلال الـ6 سنوات الفائتة، تصدّرت إيسلندا لائحة الدولة مع أصغر مؤشّر للفجوة للمساواة بين الجنسين، وذلك في المنتدى الإقتصادي العالمي، وعلى ما يبدو، قد تحصل على اللقب للسنة السابعة على التوالي.

3- أفضل مكان في العالم للمرأة العاملة

853135

لقب جديد يجعل من المرأة الإيسلنديّة محظوظة، وقد حصلت عليه الدولة مؤخراً من “ذا إيكونوميست”. أمّا ما ساهم في حصولها على هذا اللقب، فهو القانون الذي يعطي إجازة ثلاثة أشهر مدفوعة للمرأة لدى الإنجاب لا يمكن تحويلها أو تأجيلها، إلى جانب 3 أشهر أخرى لها الحريّة بالتصرّف فيها كما تشاء!

4- روح الإتحاد تجمع نساء البلد

2016-10-25-1

كثيرة هي الحملات التي طالبت وتطالب بالعدل للمرأة والمساواة بين حقوقها وحقوق الرجل، ولكن ما شهدته إيسلندا في 24 أكتوبر، 1975 خلال التظاهرة النسائيّة الشهيرة لم يشهد مثله العالم قط.

فـ25 الف إمرأةٍ (أي خمس النساء في إيسلندا وقتها) شاركن في التظاهرة، وهؤلاء اللواتي لم ينزلن إلى الشارع أضربْن بشكلٍ أو بآخر، و توقّفن عن العمل كليّاً، سواء مهنيّاً أم منزليّاً! الزوجات وربّات المنزل لم يطبخن ولم يهتممن بأولادهنّ، وصاحبات الوظائف إمتنعن عن أداء واجباتهنّ…

هذا اليوم العظيم في تاريخ الدولة أثبت أنّ يوماً واحداً من دون النساء في المجتمع بإمكانه أن يشلّ البلد كليّاً!

ومنذ ذلك الحين، أصبح للمرأة صوت لا يعلو عليه أحد، وبعد 5 سنوات من التظاهرة، إنتُخبت أوّل إمرأة رئيسة للدولة، ليزداد من بعدها عدد الوزراء النساء ويؤسّس أيضاً “إتحاد النساء” السياسي….

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*