الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / دخلك بتعرف / ألوان الديناصورات تخبرنا عن موطنها!
ألوان الديناصورات تخبرنا عن موطنها!

ألوان الديناصورات تخبرنا عن موطنها!

بعد إعادة تشكيل أنماط الألوان لديناصورات كانت محفوظة جيدا في الصين، وجد الباحثون من جامعة بريستول أن الأنواع المفقودة منذ وقت طويل جداً من Psittacosaurus (و الذي يعني ”السحلية الببغاء“ لدلالة إلى منقارها الذي يشبه منقار الببغاء) كانت فاتحة اللون في الجانب السفلي منها وأكثر قتامة في الأعلى، وهذا النمط من الألوان معروف باسم التمويه الظلي (بالانجليزية Countershading) وهو شكل شائع من التمويه في الحيوانات الحديثة الحالية.

احفورة الـPsittacosaurus

احفورة الـPsittacosaurus

Psittacosaurus

الـPsittacosaurus من طرف Jakob Vinther وRobert Nicholls

استنتج الباحثون أن Psittacosaurus على الأرجح عاش في بيئة ذات ضوء منتشر (أي أن الضوء ينتشر فيها على مساحات كبيرة) كما هو الحال في الغابات.

يقول الدكتور Jakop Vinther من مدارس علوم الأرض و الأحياء :

إن الأحفورة التي تم عرضها للناس في متحف سينكنبرج للتاريخ الطبيعي في ألمانيا كانت محافظة على التمويه الظلي بشكل واضح والذي يجعل الحيوان يظهر بشكل مسطح بصريا بالنسبة لعين الناظر.

أضاف عالم البيئة السلوكية البروفيسور Innes Cuthill من كلية العلوم البيولوجية:

من خلال إعادة بناء نموذج ثلاثي الأبعاد بالحجم الطبيعي، لم نكن قادرين فقط على رؤية كيف تغيرت أنماط التظليل في أنحاء الجسم، لكنا تمكنا أيضا من معرفة ما يقابل هذا النوع من التمويه الذي من شأنه أن يعمل بشكل أفضل في بيئة الغابات.

كان للتمويه الظلي فضل كبير في حماية الـPsittacosaurus—وهو أحد الأسلاف القدامى لتريسراتبس—من الحيوانات المفترسة التي تستخدم أنماط الظل على الكائن لتحديد شكله تماما كما نفعل نحن البشر.

هذه مجموعة من الصور لحيوانات يظهر عليها التمويه الظلي بشكل جلي جدا:

البطاريق

البطاريق

الطيور

الطيور

الأسماك

الأسماك

غرال

الغزال

يعتقد الدكتور Vinther أن الميلانوسومز أو الصباغيات—وهي بنى صغيرة تحمل أصبغة الميلانين الموجودة في ريش وجلد الكثير من الحيوانات—كانوا يظنوها سابقاً أنها قطع أثرية أو بكتريا ميتة في أحافير الريش المتحجر، في بعض العينات المحفوظة جيداً كالتي عند Psittacosaurus توصل الباحثون أنه من الممكن أن نظهر أنماط الميلانين المحفوظة من دون مساعدة المجهر.

قام البروفيسور Innes وزملاؤه بدراسة توزع التمويه الظلي عند الحيوانات الحديثة، لكنه لم يكن بالأمر السهل دراستها عند حيوان منقرض، ولذلك قاموا بالتعاون مع مصمم مجسمات تاريخية وعلمية محلي يدعى Bob Nicholls من أجل إعادة تشكيل الأحفورة وتجسيدها بنموذج مادي وقالوا أنه النموذج الأكثر دقة علمياً لديناصور بالحجم الطبيعي وبأنماط الألوان الحقيقية له.

Psittacosaurus

صورة مصممة الـPsittacosaurus من طرف Jakob Vinther وRobert Nicholls

أيام من الدراسات الدقيقة على الأحفورة كقياس العظام ودراسة البنى الصبغية للألوان ودراسة بنية العضلات أدت أخيراً لنموذج دقيق للديناصور.

الـPsittacosaurus غريبة وجذابة بحسب وصف الباحثون، كان لديها قرون على جانبي الرأس وشعيرات طويلة على ذيلها، وعاشت في أوائل العصر الطباشيري في الصين وتم العثور عليها في نفس طبقات الصخور التي وجدت فيها العديد من الديناصورات ذات الريش. كان هذا دليلا على وجود بيئة غابات في تلك المنطقة وتم تأكيد ذلك بدراسة حفريات لبعض النباتات والأعشاب.

يقول الباحثون أن لديهم رغبة في دراسة أنواع أخرى من التمويه في حفريات الحيوانات الأخرى وذلك لفهم بيئة الحيوانات وفهم دورها في التطور والتنوع البيولوجي.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*