الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / التحرير نيوز / «اتلسع من الشربة وانفخ في الزبادي»..10 أطعمة تقوي الجهاز المناعي
«اتلسع من الشربة وانفخ في الزبادي»..10 أطعمة تقوي الجهاز المناعي

«اتلسع من الشربة وانفخ في الزبادي»..10 أطعمة تقوي الجهاز المناعي

مع اقتراب فصل الشتاء يكثر تعرض الجسم لنزلات البرد والتي يمكن التغلب عليها من خلال تقوية الجهاز المناعي، والذي يتأتي من خلال تناول الأطعمة المضادة للبكتيريا والفيروسات.

أشار موقع “ديلي ميل” البريطاني إلى بعضها حيث حدد 10 أطعمة يمكنها أن تقوي الجهاز المناعي، والتي ذكرتها خبيرة التغذية صوفي ميشيل ذات الـ34 عامًا نذكرها فى التقرير التالى..

الثوم

تقول صوفي إن الثوم يحتوي على فوائد صحية مذهلة حيث يعتبر مضادًا للفيروسات، وتشير إلى أنه إذا كانت هناك صعوبة في مضغه وهو خام فيفضل تقطيعه وإضافته إلى الأطعمة.
التوت

أكدت صوفي أن التوت يعتبر طعامًا “سوبر” حيث يمتلئ بالعديد من الفوائد الصحية، وبذلك يعد غذاء متكاملًا لتقوية الجهاز المناعي ضد نزلات البرد في فصل الشتاء، كما أن التوت غنى بمضادات الأكسدة.
حساء الدجاج

يقولون إن حساء الدجاج جيد للروح وللجسد أيضًا، وتقول صوفي إن حساء الدجاج هو غذاء مكافح لإنفلونزا.

وأضافت أنه يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات، فضلًا عن أنه يعطيك الشعور بالراحة عند تعرضك للإصابة بالبرد.

البطاطا الحلوة

نوهت صوفي إلى أن البطاطا الحلوة لابد من تناولها في حالة إذا كنت ترعب في تجنب الإصابة بالبرد، فهي غنية بالبيتا كاروتين الذي يتحول إلى فيتامين أ، الذى يساعد على تعزيز الجهاز الهضمي والتخلص من البكتيريا الضارة والمسببة للبرد.

اللوز

ينصح خبراء الصحة في كثير من الأحيان مبادلة البسكويت الممتلئ بالدهون بحفنة من اللوز، عندما ينتابك الشعور بالجوع أثناء العمل والذى يتميز بدوره الفعال فى محاربة نزلات البرد.

وتقول صوفي: “يحتوي قشر اللوز على مواد تساعد على مكافحة العدوى”.

مرق العظام 

مرق العظام لديه القدرة على مكافحة العدوى، كما أنه يعتبر مقويًا للجهاز المناعى.

الزبادي

الزبادي يحارب البكتيريا السيئة، كما أنك بتناوله ستصبح أكثر لياقة وأكثر صحة.

القرنبيط

القرنبيط مضاد للأكسدة، ويعد أفضل بديل للقمح إذا كنت ستستخدمه في عمل أرز القرنبيط.

الماء

شرب الكثير من الماء يعمل على طرد السموم  ويقوي جهاز المناعة، لذلك شرب الماء يجعلك أقل عرضة للإصابة بالإنفلونزا.

عسل المانوكا

هذا العسل الذي يتم إنتاجه في نيوزيلندا وأستراليا، منذ فترة طويلة كان يوصف بأنه يضم مجموعة متنوعة من الخصائص الصحية فهو يعمل على تقوية المناعة ويعد مضادًّا للأكسدة.

ويعد عسل مانوكا الأسترالي على وجه الخصوص مضادًّا للبكتيريا ومكافحًا للميكروبات ومضادًّا للفيروسات ويحتوى على خصائص مضادة للأكسدة، مما يجعله مثاليًّا لتقوية جهاز المناعة”.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*