الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / هافينغتون / احذر مشروبات الطاقة.. عاملٌ تناولها 3 أسابيع وأُصيب بمرض لم يتوقَّعه الأطباء
احذر مشروبات الطاقة.. عاملٌ تناولها 3 أسابيع وأُصيب بمرض لم يتوقَّعه الأطباء

احذر مشروبات الطاقة.. عاملٌ تناولها 3 أسابيع وأُصيب بمرض لم يتوقَّعه الأطباء

ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن أحد المواطنين تعرض لوعكة صحية شديدة إثر إفراطه في مشروبات الطاقة، وتناوله 4 إلى 5 عبوات يومياً لمدة 3 أسابيع، أصيب بعدها بأعراض مرضية شديدة، من أبرزها: الصفراء والالتهاب الكبدي الحاد.

وتوصل فريق من الباحثين بكلية الطب في جامعة فلوريدا الأميركية إلى وجود علاقة بين تناول مشروبات الطاقة وبين الإصابة بمشاكل صحية عديدة، وذلك حسبما نشر بالمجلة الطبية البريطانية British Medical Journal.

وقال التقرير إن المريض، الذي يبلغ من العمر 50 عاماً، ظل يتناول ما يقرب الـ5 عبوات من أحد مشروبات الطاقة الشهيرة بشكل يومي لمدة 3 أسابيع، اعتقاداً منه أنها ستساعده على تعزيز أدائه في وظيفته كعامل بناء.

 

الحد الأقصى

 

وأضاف التقرير أن مشروب الطاقة الذي تسبب في المشكلة (لم تذكر الدراسة اسمه) يحتوي على 40 ميللي غراماً من فيتامين ب 3 ( يعرف أيضاً باسم النياسين)، وهذه المادة توجد حالياً في الكثير من مشروبات الطاقة المتوفرة على نطاق واسع داخل المتاجر البريطانية.

وحذر الخبراء البريطانيون من تناول أكثر من 17 ميللي غراماً من فيتامين ب3 في اليوم الواحد بالنسبة للرجال، أما السيدات فيبلغ الحد الأقصى من (النياسين ) بالنسبة لهن 13 ميللي غراماً فقط، وعلى الرغم من أن التركيز المسبب للتسمم يبلغ 500 ميللي غرام، إلا أن التأثير التراكمي لتناول مشروبات الطاقة المحتوية على هذه المادة بشكل يومي قد يسبب إحداث تأثيرات عكسية على صحة المريض كما أكد الأطباء.

 

أعراض مرضية

 

وأوضح التقرير أن المريض أصيب في بادئ الأمر بآلام في البطن وغثيان وقيء، واعتقد الأطباء أنه مصاب بالأنفلونزا، لكنه لم يلبث أن تحول جلده للون الأصفر، وأصبح لون بوله داكناً، ليؤكد الأطباء إصابته بمرض اليرقان أو الصفراء .

وكشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها عامل البناء أنه يعاني من التهاب كبدي حاد شديد، وربما هناك تلف في الكبد، وعلى الرغم من أنه مصاب بالالتهاب الكبدي الوبائي “ج” المزمن أو ما يعرف باسم (فيروس سي) منذ فترة طويلة، إلا أن الأطباء لا يعتقدون أنه هو السبب في الظهور المفاجئ لهذه الأعراض.

 

مرض غير متوقع

 

أكد المريض أيضاً أنه لم يجر أي تغييرات في أسلوب حياته اليومي قبل الإصابة بهذه الأعراض المرضية الخطيرة، ولم يتناول أي كحوليات أو سجائر أو أدوية غير مشروعة، كما أنه تجنب الممارسات الجنسية الخطيرة ولم يخضع قط لنقل الدم، الذي يعد السبب الرئيس في نقل الإصابة بالأمراض الكبدية، وهو ما دفع الأطباء للبحث عن سبب آخر لحالته المرضية.

وأضاف التقرير أن الأطباء شخصوا حالته المرضية بـ”التهاب كبدي حاد نتيجة تناول مشروبات الطاقة”، وعزوا إصابة الكبد بشكل مباشر إلى الإفراط في تناول مشروبات الطاقة، وأكدوا أن المريض استعاد عافيته تماماً عقب التوقف عن تناول مشروبات الطاقة.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*