السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / الفضائيون / استخدام بقايا الصناعات الغذائية- وتحديداً السكريّة- لتخزين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح
استخدام بقايا الصناعات الغذائية- وتحديداً السكريّة- لتخزين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح

استخدام بقايا الصناعات الغذائية- وتحديداً السكريّة- لتخزين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح

تعددت تقنيات تخزين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح من أجل المحافظة على الكمية الفائضة منها وتأمينها عند الحاجة، حيث تتصدر البطاريات الاهتمام الأول كَحلٍّ واعد رغم أن التخزين بالضخ الكهرومائي يعد أكثر استخداماً حالياّ، تعمل تقنيات تخزين الطاقة بالبطاريات والعنفات الهوائية على استغلال الطاقة الكيميائية والميكانيكية، إلا أنّ تقنية تخزين الطاقة كحرارة يعد خياراّ عملياّ آخر، حيث يقوم الباحثون الآن بتطوير تقنية أخرى محتملة لنجاح التخزين الحراري، يتم فيها خلط الكحول السكريّة التي تتوفر من بقايا الصناعات الغذائية بالأنابيب النانويّة الكربونية، وقد تمت دراسة تأثيرها على خصائص تخزين الطاقة بتحليل ما يحدث عند خلط أحجام مختلفة من الأنابيب النانوية الكربونية مع نوعين من الكحول السكرية (زيليتول، إريثريتول) التي توجد طبيعيا في الأطعمة، أظهرت النتائج -باستثناء حالة واحدة- انخفاض معدل انتقال الحرارة في الخليط بانخفاض قطر الأنبوب النانوي،كما وُجِد أيضاً أن المركبات ذات الكثافة الأعلى تؤدي إلى انتقال أفضل للحرارة، وبذلك قد تساهم هذه التقنيّات مستقبلاً في تطوير مشاريع أنظمة تخزين الطاقة المبنية على الكحول السكرية.

المصدر

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*