الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / هافينغتون / اكتشاف علمي جديد.. مياه على كوكب بلوتو تعادل مياه بحار الأرض
اكتشاف علمي جديد.. مياه على كوكب بلوتو تعادل مياه بحار الأرض
An artist's impression of NASA's New Horizons spacecraft, currently en route to Pluto, is shown in this handout image provided by Science@NASA. After nine years and a journey of 3 billion miles (4.8 billion km), NASA's New Horizons robotic probe will be woken from hibernation to begin its unprecedented mission: the study of the icy dwarf planet Pluto and its home, the Kuiper Belt. A pre-set alarm clock is due to rouse New Horizons from its electronic slumber at 3 p.m. EST (2000 GMT) on December 6, 2014. REUTERS/Science@NASA/Handout (UNITED STATES - Tags: SCIENCE TECHNOLOGY) FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS

اكتشاف علمي جديد.. مياه على كوكب بلوتو تعادل مياه بحار الأرض

عثر علماء على أدلة على أن الكويكب النائي بلوتو يخفي تحت سطحه المتجمد محيطاً في مركزه الذي يحاكي في شكله القلبَ وإن المحيط يحتوى على قدر من المياه يعادل كل ما في بحار الأرض.

ويضيف هذا الاكتشاف، الذي أوردته ورقتان بحثيتان في مطبوعة نيتشر اليوم (الأربعاء)، بلوتو إلى قائمة متزايدة من العوالم في النظام الشمسي يُعتقد أنها تضم محيطات تحت الأرض ويحتمل أن يكون بعضها قابلاً للحياة عليه.

وقال فرانسيس نيمو، عالم الكواكب من جامعة كاليفورنيا في سانتا كروز، خلال مقابلة، إن محيط بلوتو الذي من المرجح أن يكون قوام مياهه مثل الثلج الذائب يقع على عمق ما بين 150 كيلومتراً و200 كيلومتر تحت سطح الكوكب القزم المتجمد ويبلغ عمقه نحو 100 كيلومتر.

وذكر عالِم الكواكب ريتشارد بينزل، من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وهو أحد أفراد فريق البحث، أنه في ظل هذا الكم من الجليد الذي يغطي محيط بلوتو من الصعب أن يكون الكوكب مرشحاً أساسياً للحياة. لكنه أضاف: “يتوخى المرء الحذر من استخدام كلمة مستحيل”.

وتم التوصل لهذا الاكتشاف من خلال تحليل صور وبيانات جمعتها مركبة نيو هورايزونز الفضائية التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) والتي حلّقت قرب بلوتو وأقماره في يوليو/ تموز 2015.
اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*