الأحد , ديسمبر 4 2016

الرئيسية / غذاء وصحة / الإعجاز النبوى فى الشفاء بالعسل
الإعجاز النبوى فى الشفاء بالعسل

الإعجاز النبوى فى الشفاء بالعسل



علاج البطن والاسهال بالعسل كما أمرنا الرسول الحبيب (ص)
ذُكر العسل فى القرآن الكريم وقال الله تعالى عنه ( فيه شفاء للناس) كما ورد فى السنة النبوية استخدام العسل فى علاج الام البطن والاسهال كما جاء فى الحديث الشريف: روى البخارى عن ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه أن رجلا اتى النبى صلى الله عليه وسلم فقال (اخى يشتكى بطنه؟ فقال: اسقه عسلا، ثم اتى الثانية فقال : اسقه عسلا، ثم اتاه الثالثة فقال: اسقه عسلا ثم اتاه فقال : قد فعلت، فقال: صدق الله وكذب بطن اخيك ، اسقه عسلا فسقاه فبرأ).

ولهذا فقد اجريت الكثير من الابحاث عن العسل وفوائده الكثيرة ثبت بعدها ان للعسل القدرة على شفاء الإسهال وذلك لاحتوائه على مضاد الجراثيم حيث يعتبر افضل البدائل الطبيعية للجلوكوز الذى يوصف للمصابين للاسهال ووجود مادة الفركتوز بالعسل تشجع الامعاء على امتصاص الماء دون امتصاص الصوديوم.

كما انه يعالج قرح المعدة والاثنى عشر لانه يعمل على تقليل افراز حامض الهيدروكلوريك الذى تفرزة المعدة للمعدل الطبيعى له وبهذا يساعد على شفاء القرح وذلكبالمداومة على تناوله .
كما ثبت العلم ان العسل علاجا فعالا للمصابين بقرحات فى الامعاء الغليظة عن طريق استعمالة كحقن شرجية فتعمل على التئام هذه القرح.

وأخيرا فالبرغم من احتواء العسل على نسبة عالية من السكر الا انه يختلف عن السكر المصنع حيث ان السكريات الموجودة بالعسل لا تسبب التخمر وبالتالى لا تسبب نمو الجراثيم ولذلك فان الاطفال الذين يعالجوا بالعسل يكونوا اقل احتياجا عن غيرهم للمضادات الحيوية المصنعة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*