الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / صوت الغد / الإفراط في النوم أشد خطراً من قلته
الإفراط في النوم أشد خطراً من قلته

الإفراط في النوم أشد خطراً من قلته

التخلص من صوت المنبِّه المزعج في الصباح لن يعطلك فقط عن العمل وإنما قد يعرضك لمشاكل صحية كبيرة، وذلك حسب نتائج دراسة علمية حديثة نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكشفت الدراسة أن النوم أكثر من 8 ساعات في اليوم يزيد من فرص تعرض الشخص لسكتة دماغية.

ووجدت الدراسة، التي أعدها باحثون من “جامعة نيويورك للطب” والتي أجريت على 290 ألف شخص، أن النوم ما بين 7 إلى 8 ساعات، يحمي الإنسان من الإصابة بالسكتة الدماغية، بينما النوم أكثر من 8 ساعات يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 146% فيما يعتبر النوم لأقل من 7 ساعات خطر بنسبة 22%.

وأخذ الباحثون في هذه الدراسة بعين الاعتبار الحالة الصحية للمشاركين ونمط حياتهم وأعمارهم وممارستهم للرياضة.

ويتعرض سنوياً في انكلترا نحو 110 ألف شخص للسكتة الدماغية، والتي تحدث عادة إما نتيجة لنزيف في الدماغ أو بسبب جلطة يترتب عليها عدم وصول الدم إلى جزء من الدماغ.

وتعد السكتة الدماغية ثالث الأسباب الأكثر شيوعا للوفاة بعد أمراض القلب والسرطان. ويساهم التدخين وزيادة الوزن وعدم ممارسة الرياضة في الإصابة بالسكتة الدماغية.

وكانت دراسة سابقة أجرتها “جامعة وارويك” خلصت إلى أن النوم أقل من 6 ساعات يومياً أو أكثر من 8 ساعات يتسبب في ضعف الذاكرة ومشاكل في القدرة على اتخاذ القرارات.

ورغم أن العلماء لا يزالون غير قادرين على تحديد السبب العلمي للمشاكل الناجمة عن الإفراط في النوم، إلا أن هناك نظرية تؤكد أن النوم لساعات طويلة يقلل من جودته.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*