السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / أخبار اليوم / الحمى الليلية واضطرابات النوم تساهم في الإصابة بالاكتئاب
الحمى الليلية واضطرابات النوم تساهم في الإصابة بالاكتئاب

الحمى الليلية واضطرابات النوم تساهم في الإصابة بالاكتئاب

قال باحثون إن نوبات الحمى الليلية واضطرابات النوم ساهمت بشكل منفصل في الإصابة بالاكتئاب لدى نساء حرمن بشكل مصطنع من هرمون الاستروجين.

وخلال فترة ما قبل انقطاع الطمث وبعد عمليات إزالة المبيضين يزداد خطر إصابة النساء بنوبات اكتئاب شديدة وظهور أعراض الاكتئاب عليهن، وارتبطت نوبات الحمى الليلية واضطرابات النوم بظهور أعراض الاكتئاب خلال تلك المرحلة الانتقالية لكن طبيعة هذه العلاقة لا تزال غير واضحة.

واستخدمت الطبيبة هادين جوف من مستشفى بريجهام أند ويمن وكلية هارفارد للطب في بوسطن وزملاؤها عقار لوبرولايد للتسبب في تقليص هرمون الاستروجين وقمع نشاط المبيضين لدى 29 امرأة في حالة صحية جيدة قبل فترة انقطاع الطمث في مسعى لفصل التأثير المحدد لنوبات الحمى الليلية عن اضطرابات النوم والحمى النهارية على المزاج العام.

ووفقا للتقرير الذي نشر في دورية كلينيكال إندوكرينولوجي أند ميتابوليزم فإنه بعد أربعة أسابيع من تعاطي لوبرولايد سجل مقياس مونتجومري أسبرج لتقييم متوسط الاكتئاب 4.1 درجة، وتعادل أعراض الاكتئاب الكبرى 15 درجة أو أعلى على المقياس.

وزادت الدرجات على المقياس بواقع خمس نقاط على الأقل لدى 24 في المائة من النساء وظلت دون تغيير لدى 38 في المائة من النساء، وسجلت امرأة واحدة فقط درجة أعلى من 15 على المقياس.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*