الأحد , ديسمبر 4 2016

الرئيسية / نجوم مصرية / الصين تستقبل للمرة الأولي قمة العشرين الإقتصادية لزعماء العالم

الصين تستقبل للمرة الأولي قمة العشرين الإقتصادية لزعماء العالم



قمة العشرين فى الصين

قمة العشرين الإقتصادية السنوية هي قمة يحضرها زعماء وقادة العالم من أهدافها مناقشة الطرق الهامة لتدعيم الإقتصاد الدولى ، اقيمت يوم الأحد فى مدينة هانغتشو الصينية لأول مرة فى الصين القمة العالمية التي يحضرها زعماء أكبر 20 دولة إقتصادية لبحث أسس التعاون المشترك لدعم وفتح مجالات مختلفة وجديدة من الناحية الإقتصادية .

كانت كلمة الرئيس الصيني شي جينبينغ أن هناك خطر يواجة الإقتصاد فى انحاء الدول وهو تقليص واحتياطات تؤخد فى كثير من الدول فى دخول السفن الأجنبية إليها ، الأمر الذى يقلص ويقلل ويؤثر سلبا بالتجارة العالمية فى حين نعلم جيدا أن الصين من الدول الأكبر إقتصاداً فى العالم تأتي معها الولايات المتحدة الامريكية ، الأمر الذي ظهر فى كلمة الرئيس الصيني الذى أشار فيه الأهتمام وحماية التطور الإقتصادي والتركيز بين الدول ال 20 على ذلك ، لبحث سبل التعاون المشترك وحل وتنظييم سبل الدعم الإقتصادي .

لقد قام كلا من الرئيس الأمريكي والرئيس الصيني فى جلسة مباحثات والتى جاءت مثمرة فى حين أن مشكلة بحر الصين الجنوبي مازالت عالقة ، فالاهتمام الأعظم والتركيز الأول لهذه القمة هو المشاكل الإقتصادية والتجارية ، ومنها مشكلة خروج انجلترا من الاتحاد الأوربي ، فمن المتوقع أن يقل النمو الإقتصادي بنسبة 3.5 % فى العام القادم عن العام الحالى 2016 بنسبة 3 % ، وقاموا بطرح مشكلة أخري وهي أزمة الصلب بسبب انتاج الصين لكميات كبيرة جدا بسعر رخيص جدا .

ذكر جان كلود رئيس المفوضية الأوروبية بأن يجب على الصين حل مشكلة الأنتاج الفائض ، وفى المقابل خسارة قطاع الصلب فى الدول الأووربية ، وقد أقرت المفوضية الأوروبية على الزام شركة آبل دفع قيمة ما يزيد عن 12 مليار يورو كضرائب ، مع العلم بأن هذه القمة تعد الأخيرة للرئيس أوباما لفترته الرئاسية الثانية ولكنها الأولي بالنسبة لرئيسة وزراء بريطانيا الجديدة تريزا ماي .

لقد زادت التعليقات على هذه القمة بخصوص تجاهل الرئيس أوباما للرئيس السيسي ضمن أكثر التعليقات التي انتشرت عن قمة العشرين ، ورأي البعض ان هذه القمة ضمن تجمعات مختلفة بمحادثات ثنائية أو مجموعات بدلا من أن تكون محادثات مشتركة بين العشرين ، المؤئمرات كثيرة والاتفاقيات ليس لها عد ولا حصر ، هل يأتي بثمر ويفيد العالم الذي يحيا فى أسوء عصور التضخم وزيادة الاسعار وتراجع الانتاجية ، فيجب فعلا على من له السلطة مراعاة شعبه وتدعيم بلدة للنهوض ورفع مستويات المعيشة التى يعاني منها الشعوب منها الفقر والجوع والظلم.

اقرأ المزيد ←

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*