السبت , ديسمبر 3 2016

الرئيسية / دخلك بتعرف / العلاجات المنزلية التقليدية كالعسل والزنجبيل، هل هي فعلاً فعالة!
العلاجات المنزلية التقليدية كالعسل والزنجبيل، هل هي فعلاً فعالة!

العلاجات المنزلية التقليدية كالعسل والزنجبيل، هل هي فعلاً فعالة!



تبين أن أمي على حق! فعلاً ملقعة صغيرة من العسل للاطفال تقلل من حدة السعال في الليل! هذا ليس العلاج التقليدي الوحيد الذي وجده العلماء ذو فعالية حقيقية، في هذا المقال ستجد 9 علاجات تقليدية استخدمتها جداتنا أو أمهاتنا وكانت ذات فعالية ممتازة في التخفيف من الآلام، مثل نزلات البرد أو الصداع..

1. هل تشعر بأعراض نزلة برد قادمة؟ جرب غرغرة المياه عادية!

غرغرة المياه عادية

في دراسة أجريت على أربعمئة شخص أصحاء، وجد أن الذين يقومون بغرغرة مياه عادية بشكل متناوب هم أقل عرضة للإصابة بالتهاب المسالك العلوية للجهاز التنفسي (الرشح)—نوع من العدوى مرتبط بنزلات البرد أو الأنفلونزا—في حين وجد وخلال فترة الاختبار أنه من لم يقم بعملية الغرغرة تلك كان أكثر عرضة للعدوى.

خلص العلماء القول ”ببساطة إن غرغرة الماء تخفّض نسبة عدوى الشخص السليم بالتهابات المسالك العلوية للجهاز التنفسي (الرشح)“

2. إن كنت تعاني كثيراً من الغثيان والدوار أثناء الرحلات أو ممارسة جهد ما، جرب أن تضع قطع من حلوى الزنجبيل على سطح لسانك.

الزنجبيل

في دراسة وجدت، وبمقارنة بين أشخاص يستخدمون أدوية اعتيادية وآخرين يعتمدون على الزنجبيل، وجدت أن غرام واحد من الزنجبيل الخام سيكون له أثر إيجابي بما يخص حالات مثل دوار البحر أو الغثيان أو الغثيان الذي يرافق العلاج الكيميائي.

وبشكل عام، الزنجبيل سيكون مفيد في علاج الغازات وعسر الهضم.

3. أمهاتنا كن على صواب، وفيما كنا نحن لا نعي لماذا حساء الدجاج يشعرنا بالتحسن لدى تناوله في حالات المرض والحمى، الباحثون باتوا شبه متأكدين من سبب ذلك.

علاج الزكام

إحدى الدراسات التي حاول بها الباحثون ربط تناول حساء الدجاج مع علاج الالتهابات (الناتجة عن البرد والزكام)، فوجدوا أن الالتهاب يعمل على إبطاء حركة المعتدلات—نوع من الكريات البيض—والتي تكون مهمتها كواسمات أساسية ومضادات للمرض.
فيقوم الحساء بتهدئة الالتهاب ومنع ظهور أعراض البرد الأخرى، ويتيح للمعتدلات الفرصة لمواصلة عملها بشكل أسرع.

4. طالما أنه ليس لديك طبلة أذن مثقوبة، فبإمكانك الاستعانة بهذه الوصفة التقليدية.

خليط من الخل الأبيض والكحول

إنه وأثناء السباحة، ولكي تقي أذنك من الالتهاب، ببساطة قم بصنع خليط من الخل الأبيض والكحول، وبملعقة صغيرة اسكب القليل من هذا الخليط على كلتا أذنيك، ثم تأكد من أن تدع تلك القطرات تنسال لخارج مجرى الأذن الخارجي بعد ذلك. هذا المزيج يقي أذنك أثناء السباحة من نمو البكتيريا والفطريات والتي تسبب التهاب الأذن.

5. هي ليست مفيدة فقط لصحة البدن…

التفاح أو الجزر للأسنان

الخضار والفواكه سواء كانت مقدَّدة أو طازجة فهي ذات مفعول رائع لتكسبك ابتسامة هوليوودية، فالتفاح أو الجزر كمثال، أثناء مضغها أو فرك سطح أسنانك بها، فهذا سيساعد على إزالة البقع الملونة من على أسنانك. فالتفاح والفريز مثلا تحوي على حمض الماليك، والتي يساعد مضغها على تبييض المينا (الطبقة الخارجية للاسنان).

6. هل تكره مذاق محلول السعال!؟ عليك بالعسل، فمنظمة الصحة العالمية توصي بالعسل للأطفال كاستطباب للسعال!

العلاج بالعسل

حيث أنه وبدراسة أجريت عام 2012 على 300 طفل مريضين مسبقاً ولمدة لا تتجاوز الاسبوع، فوجد أن الأطفال الذين تم إعطائهم حوالي عشر جرامات من العسل قبل النوم (مقارنة مع باقي الأطفال الذين تم إعطائهم أدوية معتادة) وجد أنهم قد خفت أعراض السعال لديهم ونعموا بنوم هادئ في تلك الليلة!

7. وضع قطع من الثلج على الرأس أو خلف العنق قد يخفف من الألم المرتبط بالصداع النصفي!

العلاج بالثلج

بدراسة أجريت عام 2013 على خمسين شخص مصابين بالصداع النصفي، وجد أن الأشخاص الذين يضعون الثلج على رقابهم أو رؤوسهم في بداية الألم ولمدة 30 دقيقة تراهم وقد خف ألمهم بشكل ملحوظ.

8. الفودكا لإزالة الرائحة النتنة للقدمين!

العلاج بالفودكا

انقع منشفة بوعاء يحوي على مشروب كحولي، ثم قم بعد ذلك بفرك قدميك بها، الكحول الذي يوجد داخل المشروب يعمل كمطهر، فعند قيامك بفرك قدميك يساعد هذا على القضاء على البكتيريا والفطريات التي تسبب الرائحة النتنة للقدمين.

9. هل يمكن أن يفيدنا وضع شريط لاصق على التآليل لعلاجها!؟

علاج التآليل

في البدء يجب أن نعي أن التآليل غير ضارة، وهي نتيجة لفيروس الورم الحليمي البشري. ولكن عندما تكون تلك التآليل هي نتيجة لعدوى مرضية، فهي تكون عرضة للإنتقال من شخص لآخر عن طريق الاتصال الفيزيائي، لكن هناك بعض الأخبار الجيدة!

وجدت دراسة أجريت عام 2002 أن تغطية التآليل بشريط لاصق يساعد على القضاء عليها، نعم فإن تغطيتها بشريط لاصق يساعد على خنقها وبالتالي زوالها.

بالرغم أن كثيرا من الاطباء يستغربون قدرة اللاصق على ازالة التآليل ويعتبرونها غير منطقية وغير مفسرة، إلا انه يمكنك تجربتها على أية حال بالطريقة التالية:

نظف المنطقة المتأثرة، ثم قم باقتطاع قطعة من الشريط اللاصق بحيث تكون أكبر من البثرة (التألول) التي تريد إزالتها، مرر الشريط اللاصق بلطف على الجلد، ثم بعد ذلك قم باستبدال القطعة تلك من الشريط اللاصق كل عدة أيام حتى تتأكد من زوال تلك البثرة بشكل كامل.

بعد هذا المقال هل ستعتمد على العلاجات التقليدية التي تنصحك بها أمك أو جدتك؟

اقرأ المزيد ←

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*