السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / أخبارك / بالصور.. كارثة في الغربية.. طبيب ترك شقيقته تحقن طفلا بـ”البنج”.. والنتيجة هي “الموت”
بالصور.. كارثة في الغربية.. طبيب ترك شقيقته تحقن طفلا بـ”البنج”.. والنتيجة هي “الموت”

بالصور.. كارثة في الغربية.. طبيب ترك شقيقته تحقن طفلا بـ”البنج”.. والنتيجة هي “الموت”

سادت حالة من الحزن بين أهالي مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية، بعد مصرع طالب بالأزهر الشريف نتيجة الإهمال الطبي عند إجراء جراحة استئصال اللوزتين داخل إحدى العيادات الخاصة لطبيب شهير بالمدينة، بحسب أسرته.
والدة الطالب مجدي عبد ربه الذي يبلغ من العمر 9 سنوات، بالصف الرابع الابتدائي بالأزهر الشريف، أكدت تعرضه لمأساة إنسانية وطبية كبيرة، حيث توفي داخل عيادة أحد الأطباء ويدعى “س. ا”، بأن كلف شقيقته طبيبة التخدير بإعطاء الطفل حقنة بنج.

وتقول: “استلفت من أجل إجراء العملية داخل عيادة الطبيب الخاص بدلا من إجراءها في التأمين الصحي.. ويوم العملية خرج الطبيب مسرعا من غرفة العمليات داخل عيادته بمدينة كفر الزيات ليخبرنا بعدم وجود جهاز تنفس صناعي داخل عيادته وضرورة نقل الطفل إلى أقرب مستشفى يوجد بها جهاز تنفس صناعي بعد تدهور حالتة فجأة وظهور أعراض ضيق التنفس وتشنجات”.

بحث أهالي الضحية عن أي مستشفى يوجد داخلها جهاز تنفس صناعي وبعد معاناة بين التنقل بينالمستشفيات، تم إدخاله إلى مستشفى كفر الزيات العام.

وفحص أطباء مستشفى كفر الزيات الطفل، واكتشفوا أنه متوفي منذ ساعتين بعد حدوث ضمور في المخ نتيجة تناول جرعة البنج عن طريق الحقن بدلا من الاستنشاق.

هرول أهالي الضحية إلى عيادة الطبيب الذي أجرى العملية فوجدوا العيادة مغلقة وبسؤال أهالي المنطقة أكدوا هروب الطبيب إلى مكان غير معلوم.

بعد دفن الطفل، خرج الأهالي في مسيرة وفوجئوا بوجود طبيبين من معارف الطبيب الهارب حضرا للمساومة على دمه، الأمر الذي رفضة الأهالي، وحرروا محضرا ضد الطبيب الهارب وشقيقته طبيبة التخدير مطالبين بالقبض عليه حتى ينال جزاءه.

وناشدت شقيقة الضحية اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية واللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربيةبسرعة ضبط الطبيب.

بالصور.. كارثة في الغربية.. طبيب ترك شقيقته تحقن طفلا بـ"البنج".. والنتيجة هي "الموت"
بالصور.. كارثة في الغربية.. طبيب ترك شقيقته تحقن طفلا بـ"البنج".. والنتيجة هي "الموت"

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*