الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / هافينغتون / بريطانيا تستعد لطرح جنيه جديد بـ 12 ضلعاً.. لهذا يصعب تزويره
بريطانيا تستعد لطرح جنيه جديد بـ 12 ضلعاً.. لهذا يصعب تزويره

بريطانيا تستعد لطرح جنيه جديد بـ 12 ضلعاً.. لهذا يصعب تزويره

تستعد الشركات البريطانية لطرح عملة الجنيه الاسترليني المعدني ذي الأضلاع الـ 12، حسب وزارة الخزانة البريطانية وما رصدته هيئة الإذاعة البريطانية BBC في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

فقد حث موقع جديد على الانترنت جميع الشركات على التأقلم بأجهزتها وعلى تدريب طواقم العاملين والموظفين فيها تمهيداً لتدشين العملة الجديدة التي ستظهر في مارس/آذار من العام المقبل 2017، حسب BBC.

فجميع الأجهزة والمعدات التي تقبل النقود العينية (الكاش)، سواء آلات شراء تذاكر القطار أو بيع الشوكولا والغذائيات الخفيفة، سيتوجب تحديثها كي تتعامل بالعملة الجديدة.

ولكن في أثناء فترة التأقلم الانتقالية التي ستدوم 6 أشهر، سيتعين على الشركات أن تجد طرقاً لها كي تقبل التعامل بكلتا العملتين المعدنيتين، القديمة منها والحديثة.

وبمجرد انتهاء فترة التأقلم الانتقالية هذه، سيزال الجنيه الاسترليني المستدير من الأسواق ويختفي.

ويشير الموقع التابع لدار صك العملة الملكية البريطانية إلى أن على الشركات التأكد قبل حلول شهر مارس/آذار المقبل، من أن أياً من أجهزتها الآلية التي تتعامل بالنقود العينية ما زال بحاجة إلى أي تعديل وتحديث، وأن عليها أيضاً التأكد من أن الآلات التي تقبض النقود المعدنية قادرة على التعامل مع كلا الإصدارين الجديد والقديم.

وقال الموقع أيضاً إنه يجدر بجميع الشركات أن تدرب عامليها وموظفيها “على سمات ومواصفات عملة الجنيه الاسترليني المعدنية الجديدة”.

وتقول دار صك العملة الملكية إن سبب إطلاق هذه العملة المعدنية الجديدة هو أن 1 من كل 30 عملة نقدية متداولة على وجه التقريب تعد مزيفة، ولهذا فالقِطع النقدية الجديدة مصممة لتكون أصعب تزييفاً.

يقول ديفيد غوك المساعد الأول لوزارة الخزانة البريطانية: “إن العملة الجديدة من فئة الجنيه الاسترليني الواحد هي الآمن من نوعها في العالم ولها مميزات جديدة كلياً، لتمثل حجر عثرة أمام كل مزيفي العملة، مما سيخفف التكاليف على الشركات ودافعي الضرائب”.

 

لماذا العملة الجديدة أكثر أمناً؟

 

2

– لها 12 ضلعاً. شكلها المميز هذا يعني أنها متميزة شكلاً وملمساً.

– ثنائية المعدن فإطارها الخارجي ذهبي اللون (خليط من النيكل والنحاس الأصفر المخلوط بالزنك). وأما الوسط، ففضي اللون (عبارة عن خليط معدني ملبّس بالنيكل).

– بها صورة كامنة تبدو مثل هولوغرام يتغير من رمز £ إلى الرقم 1 عندما تنظر إلى العملة من زوايا مختلفة.

– أحرف صغيرة جداً بحجم الميكرو تحيط بوجه العملة تشكل عبارة “جنيه واحد”، وأما من ظهر العملة فنقرأ بتلك الأحرف الصغيرة جداً السنة التي ضربت فيها القطعة النقدية.

– بعض حواف العملة بها أخاديد صغيرة بالتناوب بين الحواف الـ 12.

– وهناك أيضاً سمة أخرى أمنية جداً أضيفت إلى العملة لحمايتها من التزييف، ولكن لم تكشف تفاصيلها.

ويقترح الموقع الالكتروني التابع لدار صك العملة الملكية أن على الشركات خلال فترة التعامل بالعملتين أن تقبل بالتعامل بكلتيهما وأن تُطلع الزبائن دائماً على أيٍّ من العملتين تقبل بها الآلات الخاصة بالشركات. وقد تكون الشركات بحاجة للاتفاق مع بنكها أو مع مزودها بالعملة النقدية العينية على كيفية إعادة عملة فئة الجنيه الواحد الحالية والعملة الجديدة.

أما من بعد خريف 2017، فسيمنع على الشركات قبول الجنيه المستدير الحالي من الزبائن وتفادي توزيعه فيما بينها، إلا أنه سيظل ممكناً إيداع تلك العملات القديمة في معظم البنوك الرئيسية ومكاتب البريد.

 

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*