الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / هافينغتون / بعد 49 عاماً من “غزونا” للفضاء.. إليك أسوأ 9 حوادث شهدناها
بعد 49 عاماً من “غزونا” للفضاء.. إليك أسوأ 9 حوادث شهدناها

بعد 49 عاماً من “غزونا” للفضاء.. إليك أسوأ 9 حوادث شهدناها

منذ عام 1960، أي عقب 3 سنوات فقط من إطلاق أول قمر صناعي في العالم سبوتنك1 من قبل الاتحاد السوفييتي، الذي جرى إطلاقه 4 من أكتوبر/تشرين الأول 1957، ويعتبر ذلك التاريخ شاهدًا على وصول أول جسم من الأرض للفضاء الخارجي، إلا أن العالم شهد عدة كوارث فضائية أثناء مراحل إطلاق الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية.

وهنا نستعرض أسوأ 9 حوادث فضائية على الإطلاق:

 

1- صاروخ R-16 – الاتحاد السوفييتي

 

في شهر أكتوبر من عام 1960، وقع انفجار في صاروخ R_16، وذلك أثناء الاختبار الأخير الذي يسبق إطلاق الصاروخ للفضاء، وقد تسبب الحادث في انفجار ضخم بمنصة الإطلاق، ما أدى إلى إصابة 72 عاملًا في المنصة، فيما نجا مصمم الصاروخ من الموت.

shuttle

كان الصاروخ قد تم تصميمه في عام 1958، وعقب حادث الانفجار بعامين دخل الصاروخ الخدمة بعد عدة إصلاحات، وتحديدًا في 24 أبريل/نيسان 1962، واستمر الصاروخ في الخدمة نحو 9 أعوام بعد ذلك، قبل إيقافه للأبد عام 1971.

بلغ وزن الصاروخ 86.3 طن، فيما بلغ طوله 24 متراً، وكان يصل مداه إلى 3700 كيلومتر، أما سقف تحليقه فكان 500 كيلومتر.

 

2- فالنتين 1961 – الاتحاد السوفييتي

 

وفي مارس/آذار من عام 1961، وقبل بدء الرحلات المأهولة إلى الفضاء بنحو شهر، فقد أول رائد فضاء حياته في سبيل السفر إلى الفضاء، حيث توفي السوفييتي فالنتين بوندارينكو، متأثرًا بحروق أصيب بها عندما اندلع حريق أثناء قيامه بتجارب لتحمل الضغط المنخفض قبل الإطلاق.

كان فالنتين قد اختير عام 1960 للتدريب كرائد فضاء، لكنه توفي بعد 15 يومًا في موسكو نتيجة الحروق التي أصيب بها، وأخفت الحكومة السوفييتية آنذاك خبر وفاته حتى عام 1980.

وأطلق اسم فالنتين بوندارينكو على حفرة بركانية على الجانب البعيد من القمر تكريمًا له في وقت لاحق.

 

3- فوستوك 1980 – الاتحاد السوفييتي

 

في مارس/آذار من عام 1980 قُتل 48 شخصًا في الاتحاد السوفييتي، وذلك خلال مرحلة التزويد بالوقود للصاروخ فوستوك، حيث قال الأطباء إن الأفراد المصابين كانت حروقهم حادة وأصيبوا بتضرر حاد بالرئة.

حيث انفجر 300 طن من الوقود واحترق الصاروخ والقمر الصناعي الذي كان يحمله للتجسس العسكري، كما تسبب ذلك في تضرر كبير لمنصة الإطلاق والمناطق المحيطة بها في شمال غرب روسيا.

وأسفرت التحقيقات عن سبب تلك المأساة وهو تسرب الأوكسجين السائل، فيما قالت تحقيقات أخرى إن السبب هو تسرب بيروكسيد الأوكسجين، الذي تسبب ضعف في مرشحات الوقود للصاروخ، ومن ثم الانفجار.

 

4- تشالنغر 1986 – أميركا

 

وفي يناير/كانون الثاني 1986 قُتل 7 رواد فضاء أميركيين بعد 73 ثانية من انطلاق مكوك الفضاء “تشالينجر“.

فقد أمرت ناسا بإطلاق المكوك رغم برودة الجو الشديدة، لتنتهي الرحلة بمأساة عندما تحطم المكوك متحولاً إلى كرة من النار، بعد 73 ثانية فقط من إقلاعه، وهو على ارتفاع 14,020مترًا، بينما كان يسير بسرعة تعادل ضعف سرعة الصوت.

وأرجعت التحقيقات أسباب تحطم المكوك إلى عدد من الأعطال التركيبية، بينما أوضح تقرير اللجنة الذي صدر في يونيو/حزيران 1986، أن الحادث نتج عن تعطل الحلقات أو (O rings) في معزز المكوك الصاروخي الصلب الأيمن، ووظيفة هذه الحلقات المطاطية هي إحكام غلق المفصل بين القطاعين السفليين للمعزز.

وقد أدت أخطاء في تصميم المفصل، وبرودة الطقس الشديدة أثناء الإطلاق، إلى أن تفقد هذه الحلقات خاصية الإحكام، ما أدى بدوره إلى تسرب الغازات الساخنة خارج المعزز عبر المفصل، ونتج عن هذا اندفاع اللهب من داخل المعزز، مؤديًا إلى تمدد الثقب الصغير بسرعة، حيث أحدث الغازات الملتهبة ثقبًا في خزان الوقود الخارجي.

 

 

وبالإضافة إلى ذلك، كسرت الغازات الملتهبة إحدى القطع الداعمة، التي تثبت المعزز بالسطح الجانبي للخزان الخارجي، ما أدى إلى تخلخل المعزز وتفجيره للخزان، فيما أدى انفجار الخزان إلى اختلاط الدواسر مكونة كرة نارية عملاقة، في الوقت الذي تمزقت فيه المركبة إلى قطع بفعل العطل التركيبي.

ورغم أن المكوك قد تحطم دون سابق إنذار تقريبًا، فقد انفصلت كابينة الطاقم عن بقية أجزاء المكوك، واندفعت في الجو، ووقعت بعد حوالي 3 دقائق على المحيط الأطلسي، حيث تحطمت بسبب التصادم، مؤدية بذلك إلى مقتل أفراد الطاقم السبعة.

 

5- لونغ مارش 1995 – الصين

 

في يناير/كانون الثاني عام 1995، انحرف الصاروخ لونغ مارش في الصين بعد إطلاقه، وتسبب ذلك في قتل 6 أشخاص.
المصدر

ونجم الحادث عن تعطل في نظم التحكم بالصاروخ، وتحديدًا في مؤشر الأعطال، مما أدى إلى إرسال معلومات خاطئة إلى نظام التحكم الموجه بالكمبيوتر الذي أمر بتغيير مسار المركبة، وأدى ذلك انحرافه عن مساره، ثم انفجاره.

 

6- انتلست 708 – الصين

 

في فبراير/شباط 1996 في الصين انحرف القمر الصناعي 708 عن مساره بعد إطلاقه وتحطم فوق قرية مجاورة بعد 22 ثانية من وقت الإطلاق.

 

 

ودمر هذا الانفجار 80 منزلًا، ووفقاً للتقارير الرسمية الصينية سبب الحادث وفاة 6 أشخاص وإصابة 57 آخرين، فيما أفادت التقارير بأن سبب الانحراف خلل هندسي في نظم إشارات الأعطال.

 

7- كولومبيا 2003 – أميركا

 

وفي فبراير/شباط 2003، قتل 7 رواد فضاء آخرين بتحطّم مكوك الفضاء الأميركي كولومبيا بعيد عودته من الفضاء ودخوله المجال الجوي للأرض.

بدأت المشكلة في المكوك منذ انطلاق الرحلة ما أتبعه حدوث خلل في نظام التبريد عند الهبوط، حيث كشف التقرير النهائي لناسا أن رواد الفضاء أدركوا أن هناك مشكلة عند هبوط المركبة عندما حاول قائدها السيطرة عليها دون جدوى.

 

 

حيث تسبب شرخ في غلاف الحماية الحرارية للجناح الأيسر في تسرب الهواء الساخن جداً بفعل الاحتكاك نظرًا للسرعة الكبيرة للمركبة أثناء الهبوط، ما أدى إلى انصهار الهيكل الداخلي المصنوع من الألومنيوم، وتسببت في هذا الشرخ قطعة من المواد العازلة التي انفصلت عن الخزان الخارجي للمركبة بعد إطلاقها.

وقال التقرير إن الحادث وقع بسرعة كبيرة، حتى أن رواد الفضاء السبعة لم يتمكنوا من إغلاق خوذهم، وتفكك المكوك على ارتفاع نحو 20 ألف متر.

وقالت ناسا أيضًا في تقريرها النهائي إن أحزمة الأمان والبزات الفضائية وخوذ رواد الفضاء لم تعمل بشكل مناسب، حيث إن الخوذ المنفصلة والبزات التي لم تخضع لصيانة سببت جروحًا وصدمات قاتلة تحت تأثير الحركات العنيفة للمركبة عند خروجها عن السيطرة قبل تفككها تمامًا، ما سبب في وفاة رواد الفضاء.

 

8- البرازيل 2003

 

وفي أغسطس/آب 2003، قتل 21 شخصًا خلال مرحلة إطلاق مركبة فضائية غير مأهولة في البرازيل، حيث قتل 21 من المدنيين في الفلبين.

وكون ذلك سحابة من الدخان في سماء قاعدة الإطلاق على بعد 1460 ميلًا، وكان من المقرر أن يحمل الصاروخ قمرًا صناعياً بحثياً وضعه المعهد الوطني للبحوث الفضائية في البرازيل بتكلفة 2.2 مليون دولار.

 

9- موهافي 2007 – أميركا

 

وفي يوليو/تموز 2007 قُتل 3 أشخاص في انفجار صاروخ خلال اختبار نظام الإطلاق في قاعدة موهافي بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وذلك أثناء اختبار أنظمة الصواريخ التي سيتم استخدامها في مشاريع السياحة الفضائية، المصمم من قبل مصمم الطيران بيرت روتان، الذي أوضح أن الانفجار وقع بسبب زيادة في ضغط أكسيد النيتروز.
اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*