وذكرت الوزيرة سلمى اللومي رقيق، الثلاثاء، أن الموسم السياحي، سجل تطورا فاق كل التوقعات، منذ يونيو الماضي، لاسيما من الأسواق الجديدة مثل روسيا وأوكرانيا.

وتزايد السياح الوافدون إلى تونس من الأسواق الجديدة بأكثر من ألف في المئة، إذ استقبلت البلاد، أكثر من 570 ألف سائح روسي مع نهاية سبتمبر الماضي، وأكثر من مليون و200 ألف سائح جزائري.

وأجرت الوزيرة لقاءً مع أصحاب المقاهي والمطاعم في مدينة المنستير الساحلية، وناقشت معهم إشكال ارتفاع أسعار الإيجار، وفق ما نقلت وكالة الأنباء التونسية.

وتكبد قطاع السياحة في تونس خسائر فادحة جراء عدة هجمات إرهابية، تلت حراك الشارع بالبلاد نهاية 2010.