الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / نجوم مصرية / حقائق اغرب من الخيال مثلث برمودا
حقائق اغرب من الخيال مثلث برمودا

حقائق اغرب من الخيال مثلث برمودا

images

خلق الله لنا ما نعرفة وما لا نعرفة مثلث برمودا مثلث الخطر عجائب وغرائب وغموض وتشويق واثارة ماذا تعرف عن مثلث برمودا اليك المزيد انها قصة اغرب من الخيال منها ما هو صحيح ومنها ما هو غير ذلك برنامج خاص لكشف الكوارث الطبيعية على ناشونال جغرافيك اثبت سر مثلث برمودا روى صياد قديم قصة غريبة وهى ان البحر يفتح ويبلع السفن ثم يغلق لكن هذا ليس الحقيقة لانة غير معقول بان الدليل الاول سنة 85 حيث التقتط كاميرا صور منصة بترول

خرقت بير بترول فى البحر الشمالى جيبا من الغاز فى قعر البحر وكادت تغرق يوجد مثل هذة الغازات الخامدة على معظم سواحل العالم ومثلث برمودا واحد منها لكونة عالقا فى التين المترسب يكون الغاز سريع التحول من مادة الى اخرى قد تطلق الهزات الارضية او الانزلقات الغازات فى المياة هل هذة الغازات ممكن تكون السبب فى تكوين الحفر فى المحيط ان الفزيائى المتخصص فى البحار البروفسير ( بروزلى ناردو )الى فلوريدا لكتشاف الامر وقد جاء متحمس هو ومساعدة فكر فى اختبار اول من نوعة وهو وضع انابيب غاز فى البحر وان يضع من فوق البحر سفينة ليرى ان كان بامكان غاز الميثان ان ينفجر وبذلك يثبت ان الذى يحدث فى مثلث برمودا ما هو الا انفجار غازات تكون حفر كما ذكرنا من قبل ان هذا الاختبار مصغر لظهور الحقيقة اذن لقد بنوا شبكة كبيرة من الانابيب ستوضع فى قاع البحر وسيضخون كما هائلا من هواء لة نفس فاعلية غاز الميثان سيدفع الهواء الى خارج الانابيب من خلال فتح صغيرة على لسان البروفسير بروزلى ان الامر يتطلب الكثير من الفقاقيع لاغراق شئ ما المهم ادى التجربة تدريجيا اصبح المركب يرتفع ويهبط ثمة فقدان للقدرة على الطفو بوجود خمسة وعشرين بالمية هواء فى الماء كان على القارب ان يغرق لكن ثمة شئ لم يكن فى حسبانهم ان الفقافيع تقلل الكثافة وتغرق القالب لكن قوة الدفع الى الاعلى التى يسببها تدفق الماء تبقى القارب الى الاعلى بعد مرور خمس دقائق غرقت السفينة ونجحت التجربة واثبت ان من الممكن اغراق سفينة فى المحيط من خلال فقاقيع الغاز يبلغ حجم ترسبات الغاز فى مثلث برمودا اكثر بسبعين مرة من حجم الغاز المستهلك فى الولايات المتحدة الامريكية فى العام الواحد انها كمية هائلة من الغاز تكفى لغرق اسطول من سفن الشحن ولكن ليس هذا كافي ففي عام 91 توصل ( اجرهام هوكس) اعتقد انة حصل علي حطام سفينة التسع عشرة علي لسان اجرهام كنا نبحث على حطام طائرة فعثرنا على طائرة محطمة فاخذنا لها الصور واصبحت حديث الصحف والمجلات اعتقادا انها حطام طائرة التاسع عشر واصبح العدد خمس طائرات محطمة على بعد من مثلث برمودا وهذا من خلال الكاميرات التي وضعها اجرهام وبالفعل ذهب اجرهام ومعة مجموعة من الباحثين على بعد اثنا عشر ميل من ساحل( فورت ليدر ديل)

هدف المهمة وجود رمز كل طائرة او الصندوق الاسود لمعرفة ان كانت هذة الطائرة من الحطام الخمسة ام لا يبدو ان مثلث برمودا منطقة غامضة لا يمكن فعلا التعرف عليها بعد البحث الدقيق باعلي مستوى من الكاميرات وجد اخيرا اجرهام رقم طائرة سيخبرة عن ما حدث لهذة الطائرات الخمس ظهرت لة التقارير والبحث المستمر ان بفعل تقلب الرياح حدث ضلل في الطريق لهذة الطائرات وبالتالي تساقطت الطائرات ولازال العلم عاجز عن تفسير مثلث برمودا

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*