الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / دخلك بتعرف / حقائق مثيرة لا تعلمها حصلت خلال الحرب العالمية الثانية
حقائق مثيرة لا تعلمها حصلت خلال الحرب العالمية الثانية

حقائق مثيرة لا تعلمها حصلت خلال الحرب العالمية الثانية

استمرت الحرب العالمية الثانية ما بين 1939 إلى 1945 حيث اشتركت بها غالبية الدول العظمى منقسمة إلى قسمين متصارعين وهما قوات الحلفاء ودول المحور، وسنتحدث قليلا عن بعض الحقائق المثيرة التي حصلت في هذه الحرب.

1. خلال الحرب العالمية الثانية كانت منظمة الأمن البريطانية ”MI5“ تمتلك نظاماً يدعى Double XX System. وهو نظام تجسس مضاد يعتمد على الجواسيس والعملاء المزدوجين بغية نشر التضليل.

منظمة الأمن البريطانية ”MI5“

منظمة الأمن البريطانية ”MI5“

على سبيل المثال، العميل ”Zigzag“ واسمه الحقيقي Eddie Chapman الذي كان يسرب معلومات مزورة إلى ألمانيا تفيد بأن صواريخهم كانت تضرب الهدف المطلوب، مركز العاصمة لندن، بينما كان القصف يخفق في كل مرة ويبعد عنها عدة كيلومترات وبقوا على هذه الحالة حتى نهاية الحرب.

خطة تضليل أخرى تدعى عملية ”Mincemeat“ حيث أرفق البريطان ملفات سرية مزورة بجثة وألقوها على الساحل الإسباني. ولدى وصول الملفات إلى القيادة العليا الألمانية اعتقدوا بأن الإنكليز قد خططوا لاحتلال اليونان وسردينيا مما جعلهم يحركون قواتهم لاعتراضهم. في حين كان الهدف هو صقلية وكانت مفاجئة من قبل قوات التحالف لقوات المحور.

Eddie Chapman

Eddie Chapman

وفي حين كان النازيين يعانون من مشكلة في تحديد هوية الجواسيس والعملاء كان نظام ”Double XX System“ يعمل بنجاح كبير. وبعد الحرب تم اكتشاف أن كل عميل أرسل إلى بريطانيا من قبل الألمان كان مصيره الإعتقال أو الاستسلام ماعدا عميل واحد كان مصيره الإنتحار.

2. كمية القنابل التي ألقيت خلال الحرب كانت هائلة. فقد قدرت كمية المتفجرات التي ألقاها التحالف بـ3.4 طن على طول أوروبا وآسيا بمعدل 27,000 طن بالشهر. والمخيف أكثر أن 5-15% منها لم ينفجر، ويعني ذلك أن هذه المتفجرات تقبع تحت الأقدام منتظرة أن تنفجر بأي لحظة. في ألمانيا تكتشف حوالي 5500 قنبلة غير منفجرة كل سنة.

العثور على قنبلة غير منفجرة منذ الحرب العالمية الثانية

العثور على قنبلة غير منفجرة منذ الحرب العالمية الثانية

3. خلال الأشهر الأخيرة للحرب، خططت وحدة يابانية مرعبة تدعى ”Unit 731“ لهجوم بيولوجي بعيد المدى على الولايات المتحدة. لم يكن للهجوم أية قيمة عسكرية ولكن نظر إليه كآخر محاولة لمنع الولايات المتحدة من غزو اليابان. سميت العملية ”Operation Cherry Blossoms At Night“ عملية أزهار الكرز الليلية.

حيث ترسل 5 غواصات عبر المحيط الهادي تحمل كل واحدة 3 مقاتلات محملة ببراغيث حاملة لمرض الطاعون. تظهر الغواصات على السطع بقرب ساحل سان دييغو وتقوم بعدة هجمات على المدينة، مما يجعل الطاعون يصيب السكان ويقتلهم ببطئ.

عملية Operation Cherry Blossoms At Night

عملية Operation Cherry Blossoms At Night

كان من المخطط أن يتم تنفيذ العملية في 22 أيلول من عام 1945، ولكن بسبب استعمال الولايات المتحدة لسلاح مساوي بمقدار الدمار وهو القنبلة الذرية قبل هذا التاريخ بشهر لم ترَ أزهار الكرز الليلية النور.

4. عند انتهاء الحرب لم توقع اليابان وروسيا معاهدة سلام رسمية لانهاء القتال، لذلك فإن الحرب العالمية الثانية بينهم ماتزال مستمرة نظرياً.

5. كلمة ”Nazi“ أتت من الكلمة الألمانية ”Nationalsozialist“ والتي تعني الإشتراكية الوطنية، مع أنه عندما أصبح هتلر قائد الحزب في عام 1920 كان الاختصار لاسم الحزب الوطني الاشتراكي هو ”NASOS“ أو ”NSDAP“. وبما أن كلمة ”Nazi“ مشتقة أيضاً من كلمة بافارية تعني شخص بسيط أو أحمق؛ هذا ما جعل معارضي الحكم خارج البلاد يفضلون مصطلح ”Nazi“. وسلكت هذه الكلمة طريقها إلى ألمانيا.

6. كان المحقق الألماني Hanns Scharff أنجح محقق خلال الحرب. والمثير أنه على الرغم من الأحداث المروعة التي حدثت خلال الحرب، لم يستخدم هذا المحقق أي نوع من أنواع التعذيب في تحقيقاته. عوضاً عن ذلك، عامل المساجين بلطف واحترام، وكان يتظاهر بمشاعر الصديق لهم.

المحقق الألماني Hanns Scharff

المحقق الألماني Hanns Scharff

كان معروفاً عنه أخذه للمساجين بنزهة عبر الغابة المجاورة. وكان يستغل الرغبة النفسية للمساجين للحديث مع أي شخص خارج جدران السجن (دون توجيهه أسئلة مباشرة لهم) لإقتناص المعلومات والاسرار حول الحرب. هذه الطريقة مازالت تستعمل حتى يومنا هذا في التحقيقات.

7. في بدايات 1940، بدأ الإحتلال النازي للدنمارك لتسهيل إحتلال أهم موقع استراتيجيا، وهو النرويج. وبسبب عدم تحضر الحكومة الدنماركية والفارق العددي الكبير لم يمر على الدنماركيين أكثر من ساعتين حتى استسلموا، على الرغم من ذلك عملت الحكومة الدانماركية على حماية غالبية السكان اليهود.

في 1943 أمر هتلر باعتقال وطرد كل اليهود الدنماركيين. وعندما وصل هذا الخبر إلى حركة المقاومة الدانماركية عملت على إخلاء 7220 من أصل 7800 يهودي إلى السويد التي لم تكن طرفاً في الحرب.

8. خلال الحرب كان من الصعب على شركة كوكاكولا في ألمانيا استيراد الشراب المركز لصنع الكولا، وللتحايل على الموضوع، قررت كوكاكولا أن تصنع منتجاً خاصاً بالسوق الألمانية باستخدام العناصر المتوفرة فقط. فكان المشروب الغازي الجديد هو فانتا ”Fanta“ واستوحي الاسم من الكلمة الألمانية ”Fantasie“ والتي تعني الخيال.

فانتا 1940 الحرب العالمية الثانية

مشروب فانتا في الحرب العالمية الثانية

9. عندما زار هتلر باريس عام 1940، قام الفرنسيون بقطع كابلات المصعد الموجود في برج ايفل، لذا سيترتب عليه صعود الدرج الذي يتكون من 1710 درجة، وبسبب هذا لم يقم هتلر بالصعود إلى قمة البرج أبداً. وقيل بعد ذلك أن هتلر غزا فرنسا ولكنه لم يغزو برج إيفل.

الحرب العالمية الثانية

هتلر امام برج إيفل

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*