الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / التحرير نيوز / دراسة: الكذب يغير المخ ليعتاد الإنسان هذا السلوك
دراسة: الكذب يغير المخ ليعتاد الإنسان هذا السلوك

دراسة: الكذب يغير المخ ليعتاد الإنسان هذا السلوك

يواجه الآباء أي محاولة كذب من أطفالهم بحزم شديد خوفًا من أن يعتاد الطفل سلوك الكذب ويصعب عليه فيما بعد أن يتخلص منه، وبالفعل أثبت العلم أن مخاوف الآباء في محلها، حيث أجرى علماء من جامعة لندن دراسة أثبتوا فيها أن المخ يمكنه أن يتكيف مع اعتياد سلوك الكذب، فيبدأ الأمر بكذبة صغيرة تتكرر مرة أو مرتين ثم يتطور الأمر ليصبح عادة في كافة الأمور صغيرها وكبيرها، ويقل بالتدريج إحساس الإنسان بالذنب تجاه كذبه المتكرر.

ونشرت الدورية العلمية Nature Neuroscience الدراسة التي أجرها علماء جامعة لندن على 58 شخصًا من سكان لندن مكونين من 22 رجلًا و36 سيدة تتراوح أعمارهم ما بين 18 و65 عامًا، واشترك المساهمون في لعبة تمكن الباحثون من خلالها دراسة الكذب كسلوك يقف وراءه دوافع مختلفة ما بين تحقيق مصالح شخصية أو حتى مصلحة الغير.

وكون العلماء من المشاركين في الدراسة مجموعات مكونة من فردين للمجموعة الواحدة وطلبوا من كل مجموعة أن يقدّروا كمية العملات المعدنية الموجودة في برطمان زجاجي شفاف وذلك من خلال عرض مجموعة من صور البرطمان على شاشتي جهازين حاسوب موجودان في غرفتين منفصلتين، في أحدى الغرف يجلس أحد الشخصين وأطلق عليه مقدّر القيمة وفي الغرفة الأخرى جلس الشخص الآخر وأطلق عليه اسم المقترح.

وتقتضي الدراسة أن ينجح الشخص مقدر القيمة في تقديم القيمة الأقرب إلى الصواب من خلال ما سيمده به المقترح من بيانات، وتعمد الباحثون إمداد الشخص المقترح بصور وبيانات أكثر عن برطمان العملات مقارنة بزميله مقدر القيمة، وتم تحديد أربعة مراحل للاختبار.

وأخبر الباحثون كلًا من المشاركين أنه في حال تحديد كمية العملات المعدنية في البرطمان بشكل صحيح سيتم إعطاء مكافئة مالية متساوية لكل من المقترح ومقدر القيمة، وهنا لا توجد مصلحة للمقترح أن يعطي بيانات خاطئة للمقدر، وفي المرحلة الثانية أخبروا المقترح إنه لن يحصل على مكافئة مالية إلا في حالة أن استطاع فريقه تقدير قيمة العملات بأعلى من قيمتها الحقيقية، ومقدر القيمة سيحصل على المكافأة إن أعطيا قيمة دقيقة، وفي المرحلة الثالثة أخبروا الاثنين أنهما سيحصلا على مكافأة مالية من تقدير قيمة العملات بأعلى من قيمتها، وفي المرحلة الأخيرة سيكافأ مقدر القيمة عندما يقدروا العملات بأعلى من قيمتها، وسيكافأ المقترح عند تقدير القيمة الصحيحة.

وتبين للعلماء من خلال نتائج المراحل الأربعة أن الشخص المقترح قدم لمقدر القيمة بيانات مغلوطة فيما عدا المرحلة الأولى.

وأخضع الباحثون 28 من الأشخاص الذين شاركوا في التجربة في دور المقترح أخضعوهم لتصوير أدمغتهم بأشعة الرنين المغناطيسي أثناء إجراء الاختبار، ولاحظوا من خلاله أن مع أول كذبة ينطق بها الشخص المقترح كذبته تنشط منطقة معينة بالمخ تدعى اللوزة الدماغية وهي المسؤولة عن المشاعر، ولاحظوا أن نشاط هذه المنطقة يقل بالتدريج مع تكرار الكذب.

واستنتج البروفيسور نيل جاريتي، هذه النتيجة بأن الدماغ تصبح مع مرور الوقت أقل حساسية للمشاعر السلبية التي تصاحب الكذب بمعنى أن الشخص يعتاد هذا السلوك مع الوقت ويصبح سلوكًا عاديًا بالنسبة له.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*