السبت , ديسمبر 3 2016

الرئيسية / صوت الغد / دراسة تحذر الأمهات من نشر صور أطفالهن على مواقع التواصل الإجتماعي
دراسة تحذر الأمهات من نشر صور أطفالهن على مواقع التواصل الإجتماعي

دراسة تحذر الأمهات من نشر صور أطفالهن على مواقع التواصل الإجتماعي



كشفت دراسة أمريكية أن نحو 63% من الأمهات يستخدمن موقع التواصل “فيس بوك”، وتقوم 97% منهن بنشر صور أطفالهم.

بينما تنشر 89% من الأمهات تحديثات عن حياتهم، إلى جانب رفع 46% مقاطع فيديو خاصة بسلوكياتهم، حسبما ذكر موقع صحيفة “جارديان” البريطانية.

وعرضت الدراسة 7 أسباب لتقنع بها النساء بالتوقف عن نشر الصور وتفاصيل حياتهن الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، هي:

1- الخصوصية

من حق طفلك عدم نشر صوره، خاصة الصور العارية على الشاطئ أو ما شابه، وهو ما قد يشعرهم بالخجل أو انتهاك عالمهم الخاص في المستقبل.

2- الاختطاف

تصوير الأطفال بخلفيات تفيد بمعلومات خاصة عن أماكن الإقامة أو السفر أو الدراسة أو الوضع الجغرافي الحالي ربما تعرضهم لخطر الاختطاف.

3- سرقة الهوية

تقول فيكتوريا ناش مدير معهد أوكسفورد للانترنت، إن نشر البيانات الخاصة الاسم الكامل وعمر أطفالكم وعاداتهم، ومكان وتاريخ الولادة يعرضهم لخطر سرقة الهوية.

4- التقليل من شأنه

تشير أستاذ علم النفس الإجتماعي وخبيرة الأطفال والانترنت سونيا ليفنجستون، إلى أن نشر صورة طفلك أثناء انفعاله أو غضبه قد تثير السخرية منه وإلقاء النكات عليه وربما تغذي لدى طفلك مشكلات نفسية، قد لا تشعر بها في بداية الأمر.

5- “الفيس بوك” لا ينسى

إذا تصورت أنه بإمكانك مسح صور طفلك وقتما تشاء، تأكد أن ذلك غير صحيح، لأن الانترنت لا ينسى ولا يتخلص من المعلومات بهذه السهولة، ذلك لأن سياسات الحماية تتغير من وقت إلى آخر.

6- القراصنة

لا توجد حماية كاملة على صورك الشخصية على الشبكات الاجتماعية، كما أنك لن تتمكن من الحفاظ على صور أطفالك من السرقة واستغلالها تجارياً بدون موافقتك، أو سوء الاستخدام من قبل الغرباء.

7- الاعتداء الجنسي

صور طفلك البريئة يراها بعض الأشقياء المهووسين بالاعتداء الجنسي على الأطفال مهمة ومثيرة.

اقرأ المزيد ←

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*