الأحد , ديسمبر 4 2016

الرئيسية / المصري اليوم / دراسة| يجب تجنب وضعية الجلوس «رجل على رجل»: السبب خطير ومثير للقلق
دراسة| يجب تجنب وضعية الجلوس «رجل على رجل»: السبب خطير ومثير للقلق
صورة تعبيرية

دراسة| يجب تجنب وضعية الجلوس «رجل على رجل»: السبب خطير ومثير للقلق



الجلوس واضعًا ساق على أخرى هي وضعية جلوس شائعة بين الأشخاص، وكثيرون لا يجلسون إلا بتلك الوضعية، فهي تريح البعض، وتعطي مظهرًا أنيقًا للسيدات، كما أن البعض يفعل ذلك بشكل تلقائي، فالشخص عندما يجلس، يقوم بالتبديل بين وضعيات الجلوس، فتارة يضع قدماه على الأرض، وتارة أخرى يضع ساق على ساق، دون التفكير في أن ما يفعله، هو أمر خطير وله نتائج سلبية على الصحة والجسم.

ورصد موقع «برايت سايد» بعض الأضرار الناتجة عن وضعية الجلوس بوضع ساق على الأخرى، وكيف أن الدورة الدموية في الجسم تتأثر بشكل سلبي بمجرد حركة بسيطة، يفعلها الأشخاص بطريقة عفوية في كل مكان، ولا يعي الكثيرين أخطارها وأضرارها.

رغم أن تلك السيدة تبدو جذابة الشكل بتلك الوضعية، وهي تضع ساقًا على أخرى، إلا أن ما يحدث عند قضاء وقتًا طويلًا في الجلوس بتلك الوضعية أمر خطير ومثير للقلق:

الثبوت على وضعية واحدة لساعات قد يؤدي لحالة تُسمى «شلل العصب الشظوي»، وهذا يحدث أيضًا، إذا جلست على نفس الوضعية لمدة ممتدة من الوقت، ووُجد أن أكثر ما يسبب تلك الحالة هو الجلوس بوضعية «ساق على ساق».

في عام 2010، أثبتت دراسة أنه عندما نجلس واضعين ساق على الأخرى، فإن ذلك يؤدي لارتفاع ضغط الدم، حتى لو لم يكن لديك أي مشاكل صحية في ضغط الدم، لذا فإن الجلوس بشكل طبيعي وتجنب تلك الوضعية، يساعد على منع أي اضطرابات في الدورة الدموية.

وهناك سبب آخر لخطورة تلك الوضعية على الجسم، وهي أنه عند وضع ركبة على أخرى، فإن ذلك يرسل الدم من الساقين نحو الصدر، ما يتسبب في ضخ كمية كبيرة من الدم من القلب، وذلك يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، كما أن هناك سبب آخر في ارتفاع ضغط الدم نتيجة تلك الوضعية، وهو أن هناك تمرين متساوي يحدث للساقين، حيث لا تتحرك المفاضل، ولا يتغير حجم العضلات، ما يؤدي لزيادة المقاومة لتدفق الدم.

تؤدي تلك الوضعية أيضًا إلى عدم توازن في منطقة الحوض، فالجلوس بتلك الوضعية لفترة طويلة، يجعل عضلة الفخذ الداخلية أقصر، بينما تكون عضلة الفخذ الخارجية أطول، ومن ثم تؤثر سلبًا على المفاصل، وقد تؤدي لتحركها من مواضعها.

الجلوس ووضع ساق على الأخرى، يؤدي لزيادة احتمالية الإصابة بالدوالي، والتي تُعرف بـ«العروق العنكبوتية»، كما أن تلك الوضعية من أكبر العوامل، التي تساعد على تمدد الأوعية في الصفات الوراثية، كما أن تلك الوضعية تؤدي التهاب الأوردة المضغوطة، هناك صمامات صغيرة جداً في الصفائح الدموية، والتي تمنع تدفق الدم في الاتجاه الخاطيء، ولكن عندما تكون الساقين معكوستين، فإن ضغط العروق والأوردة يزيد، ويعوق تدفق الدم، ويسبب تضييق بين الصفائح الدموية ويضعفها، ويؤدي لتدفق الدم في الاتجاه الخاطيء، وهذا يؤدي لتجمع الدم في الساقين، ويجعل العروق تنتفخ.

وأثبتت دراسة حديثة أن الجلوس بتلك الوضعية لأكثر من 3 ساعات يوميًا، يؤدي لمظهر منحني للجسم، وآلام في أسفل الظهر والرقبة.

،… اقرأ المزيد ←

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*