السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / هافينغتون / دولة أوروبية تغيّر اسمها.. تعرّف عليها وإليك الأسباب
دولة أوروبية تغيّر اسمها.. تعرّف عليها وإليك الأسباب

دولة أوروبية تغيّر اسمها.. تعرّف عليها وإليك الأسباب

وفقاً لمستشاري الحكومة، على الناطقين باللغة الإنكليزية استخدام اسم “تشيكيا” بدلاً من “جمهورية التشيك” بحسب التسمية الصحيحة للأماكن الجغرافية وما يميزها خارج المملكة المتحدة.

وخلافاً لمعظم الدول الأوروبية، افتقرت الأمة التشيكية لفترة طويلة، لنسخة ذات كلمة واحدة من اسمها في اللغات الأجنبية.

ورغم أن حكومة التشيك وافقت على هذا التغيير في أبريل/نيسان الماضي، فإن اللجنة الدائمة المعنية بالأسماء الجغرافية (PCGN) لم تنصح جميع البريطانيين بالبدء في استخدام المصطلح الجديد إلا اليوم.

 

تحسين للهوية

 

كما ستُعرف باسم Tschechien في اللغة الألمانية وTchequie في اللغة الفرنسية، وكلها ترجمات لكلمة Cesko في اللغة التشيكية. والأمل هنا أن التغيير سيساعد في تحسين هوية الأمة، ويجعل استخدام المصطلح الجديد على المنتجات، والشارات، والقمصان الرياضية، سهلاً للشركات.

ورغم أن الدولة ستظل تُدعى جمهورية التشيك، فإنه يجب ألا تُختصر ببساطة إلى “تشيكيا” لأن الكلمة صفة في الأصل.

وفي أبريل/نيسان، أصدر مسؤولو التشيك بياناً ينص على أنه “من المستحسن استخدام اسم من كلمة واحدة في اللغات الأجنبية إذا لم يكن من الضروري استخدام الاسم الرسمي للبلاد (جمهورية التشيك)”.

ومع ذلك، فالجميع ليس سعيداً بتغيير الاسم. ويخشى البعض أن الناطقين

وفقاً لمستشاري الحكومة، على الناطقين باللغة الإنكليزية استخدام اسم “تشيكيا” بدلاً من “جمهورية التشيك” بحسب التسمية الصحيحة للأماكن الجغرافية وما يميزها خارج المملكة المتحدة.

وخلافاً لمعظم الدول الأوروبية، افتقرت الأمة التشيكية لفترة طويلة، لنسخة ذات كلمة واحدة من اسمها في اللغات الأجنبية.

ورغم أن حكومة التشيك وافقت على هذا التغيير في أبريل/نيسان الماضي، فإن اللجنة الدائمة المعنية بالأسماء الجغرافية (PCGN) لم تنصح جميع البريطانيين بالبدء في استخدام المصطلح الجديد إلا اليوم.

 

يساعد على تحسين الهوية

 

كما ستُعرف باسم Tschechien في اللغة الألمانية وTchequie في اللغة الفرنسية، وكلها ترجمات لكلمة Cesko في اللغة التشيكية. والأمل هنا أن التغيير سيساعد في تحسين هوية الأمة، ويجعل استخدام المصطلح الجديد على المنتجات، والشارات، والقمصان الرياضية، سهلاً للشركات.

ورغم أن الدولة ستظل تُدعى جمهورية التشيك، فإنه يجب ألا تُختصر ببساطة إلى “تشيكيا” لأن الكلمة صفة في الأصل.

وفي أبريل/نيسان، أصدر مسؤولو التشيك بياناً ينص على أنه “من المستحسن استخدام اسم من كلمة واحدة في اللغات الأجنبية إذا لم يكن من الضروري استخدام الاسم الرسمي للبلاد (جمهورية التشيك)”.

ومع ذلك، فالجميع ليس سعيداً بتغيير الاسم. ويخشى البعض أن الناطقين باللغة الإنكليزية قد يخلطون بين هذا الاسم واسم جمهورية الشيشان الروسية، في حين أن آخرين يشعرون بالقلق من أن الكلمة شديدة القرب من شيكا، وهو اسم سابق للكي جي بي (جهاز المخابرات السوفييتي).

 

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*