الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / أخبار اليوم / سعيد «البخت» يلاقى الكنز فى الشقة مكسيكى يعثر على تمثال أثرى ويسلمه للسفارة المصرية
سعيد «البخت» يلاقى الكنز فى الشقة مكسيكى يعثر على تمثال أثرى ويسلمه للسفارة المصرية

سعيد «البخت» يلاقى الكنز فى الشقة مكسيكى يعثر على تمثال أثرى ويسلمه للسفارة المصرية

عندما اشترى المواطن المكسيكى شقته الجديدة لم يكن يتوقع أن هناك مفاجأة تنتظره. فقد عثر على تمثال صغير الحجم ظنه فى البداية مجرد قطعة للزينة، لكنه قرر أن يكتشف سر هذا التمثال الغامض. بعد رحلة بحث عرف أنه مصري، فقرر تسليمه للسفارة المصرية.

ويستكمل الاثرى شعبان عبدالجواد المشرف على إدارة الاثار المستردة بوزارة الآثار القصة فيقول:

قامت السفارة المصرية بمُخاطبة وزارة الخارجية،التى قامت بدورها بمُخاطبة وزارة الآثار للتأكد من مدى أثرية التمثال.. وأضاف إنه بعد أن عاد التمثال لمصر، شَكلت الوزارة لجنة  لفحصه والتحقق من مدى أثريته.. وبالفعل أكدت اللجنة أنه أثرى يرجع  لعصر الأسرة التاسعة عشرة ، وأوضح  أنه خَرج من مصر بطريقة «غير شرعية» نتيجة أعمال الحفر خِلسة وتم تهريبه واشار إلى أن التمثال عبارة عن تمثال «أوشابتي»، صغير الحجم مصنوع من الخشب عليه بعض النقوش «الهيروغليفية»، تُقرأ كالتالي: «أوزير (المرحوم) أبناء المقبرة، رع مِس، صادق الصوت»..  وأشار أن اللجنة المُشكلة من الوزارة لمعاينة التمثال ضمت فى عضويتها عدداً من مُرممى وآثاريى المتحف المصرى بالتحرير، الذين استخدموا أحدث الطرق العلمية لفحصه، منها جهاز التحليل بأشعة التفلور «إكس راى فلورسنس» ، والتصوير بطيف الأشعة فوق البنفسجية «ألترا فيلوت»، والميكرسكوب الضوئى وغيرها من التقنيات الحديثة للكشف عن الآثار.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*