الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / التحرير نيوز / سيناريو تخيلي| ماذا لو أصبح جميع سكان العالم «نباتيين»؟
سيناريو تخيلي| ماذا لو أصبح جميع سكان العالم «نباتيين»؟

سيناريو تخيلي| ماذا لو أصبح جميع سكان العالم «نباتيين»؟

يتحول البعض إلى النظام الغذائي النباتي لأسباب مختلفة، فمنهم من يتحذ تلك الخطوة حرصًا منه على أرواح الحيوانات، ومنهم من يرى في النظام الغذائي النباتي حماية لصحته من الأمراض التي يسببها الكوليسترول وأمراض القلب وغيرها، لكن ماذا لو أننا أصبحنا ذات يوم وجدنا أن جميع سكان العالم قرروا أن يصبحوا نباتيين، وعرضت هيئة الإذاعة البريطانية «BBC» سيناريو تخيليا لآثار تحول العالم أجمع إلى النظام الغذائي النباتي.

وأكد أندرو جارفيس، الباحث بالمركز الدولي للزراعة الإستوائية بكولومبيا، أن التحول إلى النباتية يمكن أن يكون مفيدًا في الدول الصناعية المتقدمة من الناحية البيئية والصحية، أما في الدول النامية فسيكون له آثار سلبية متعلقة بزيادة معدلات الفقر.

وأوضح التقرير أنه من الناحية البيئية فإن تربية الحيوانات مسؤولة عن إنتاج نسبة تتراوح ما بين الربع والثلث من الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وخاصة الميثان الناتج من روث الحيوانات وثاني أكسيد الكربون، وأجرى الباحث ماركو سبرينجمان، من جامعة أوكسفورد، حساباته للآثار الناتجة عن توقف العالم تمامًا عن إنتاج اللحوم بحلول عام 2050، فوجد أن انبعاثات الغازات الناتجة عن الصناعات الغذائية ستنخفض بنسبة 60%.

وتستغل حاليًا 68% من إجمالي المساحات الصالحة للزراعة، والبالغة 5 مليارات فدان، تستغل لخدمة تربية الحيوانات، وإذا توقف إنتاج اللحوم يمكن أن يتحول 80% من هذه المساحة لزراعة الغذائي النباتي للإنسان، وهناك آثار سلبية على اقتصادات الدول الفقيرة فيما يتعلق بالتحول إلى النظام الغذائي النباتي، إذ لا يمكن إغفال العدد الضخم من العمالة، التي يجب أن تجد لها بديلًا، فضلًا عن أن بعض المجتمعات تقوم بالأساس على أنشطة الرعي، ما يعني أنها ستتعرض لكارثة اقتصادية وثقافية في وقت واحد.

وسيعود قرار وقف استهلاك لحوم الحيوانات بالفائدة على الصحة العامة لسكان العالم، إذ سيؤدي إلى انخفاض معدلات الوفيات بنسبة تتراوح ما بين 6 – 10% بفضل الحد من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وغيرها من المراض المزمنة، حيث سيقلل النظام الغذائي النباتي الوفيات بنسبة 7 ملايين سنويًا.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*