الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / التحرير نيوز / سيناريو كارثي جديد يهدد عرش سامسونج.. والسبب «جلاكسي نوت 7»

سيناريو كارثي جديد يهدد عرش سامسونج.. والسبب «جلاكسي نوت 7»

بعدما بقى معظم مستخدمي هاتف جلاكسي نوت 7 في حالة ولاء وانتماء لعلامة سامسونج التجارية، عقب إصدارها قرار استدعاء للنسخ المعيوبة التي تتعرض للانفجار، يواجه العملاق الكوري الجنوبي سيناريو كارثي جديد إن حدث، فسوف يهدد علامته التجارية كثيرًا ويلحق به ضررًا لا يمكن تخيله.

من المعروف أن الكميات الأولى من جلاكسي نوت 7، والتي تم إرسالها إلى أسواق عدة دول حول العالم، تعاني من مشكلة قد تؤدي لانفجارها، لدرجة أن سامسونج سحبت كل هذه الكمية، ونصحت المستخدمين بإرجاع الهواتف التي اشتروها بالفعل، واستبدالها بأخرى جديدة خالية من هذا العيب.

وبالفعل، تمسك 90% من إجمالي عدد مستخدمي النسخة المعيوبة من جلاكسي نوت 7 بالجهاز، وأرجعوه منتظرين استلامهم النسخة الجديدة الأمنة، إلا أن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن.

العديد من التقارير أفادت بأن الأسبوع الماضي شهد انفجار النسخ الجديدة الأمنة من جلاكسي نوت 7، بواقع مرتين فقط يوم الأربعاء الماضي وحده، أحدهما انفجر داخل طائرة بمدينة لويزفيل الأمريكية، ما قد يجعل سامسونج تواجه شبح إصدار استدعاء ثان.

وقالت النائبة السابقة لرئيس لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية، في تصريحات نشرها موقع فون آرينا، إن الاستدعاءات الثانية للأجهزة دائمًا ما تكون نادرة، ولكنه سيكون أمرًا ضروريًّا في حال ثبوت انفجار العديد من النسخ الأمنة لجلاكسي نوت 7.

 الاستدعاء الأول لنسخ جلاكسي نوت 7 المعرضة للانفجار، كلف سامسونج بالفعل خسارة تقدر بـ5 مليار دولار، في وقت من المفترض أن يحقق لها الهاتف أرباحًا، كما أنه يأتي في وقت تعيش فيه أبل أزهى أوقاتها، حيث إن كميات أيفون 7، وأيفون 7 بلس التي تطرح للبيع تنفذ باستمرار، وأيضًا جوجل التي كشفت للتو عن هاتفيها بكسل، وبكسل إكس إل، واللذين نفذت الكميات المطروحة للطلب المسبق منهما، فما بالك إن أصدرت استدعاءً ثانيًا؟.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*