السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / التحرير نيوز / «عشان متضيعش فلوسك».. تعرف على حجم الرامات الذي تحتاجه في اللابتوب الجديد
«عشان متضيعش فلوسك».. تعرف على حجم الرامات الذي تحتاجه في اللابتوب الجديد

«عشان متضيعش فلوسك».. تعرف على حجم الرامات الذي تحتاجه في اللابتوب الجديد

في عالم تعيش فيه أجهزة الكمبيوتر والحواسيب المحمولة على ذاكرة الوصول العشوائي “الرامات”، يحتار المرء دائمًا قبل شراء جهاز جديد في تحديد السعة الكافية لاحتياجاته.

كثير من الناس يشترون الأجهزة التي تحتوي على أكبر سعة من الرامات، مثل 8 أو 16 جيجا بايت، متبعين شعار “أنا عاوز أقوى حاجة”، والنتيجة في النهاية أنهم يدفعون الكثير من الأموال هباءً دون فائدة تذكر.

في هذا الموضوع سنلقي الضوء حول سعات الرامات الشائعة، التي تنقسم إلى 1، 2، 4، 8، و16 جيجا بايت، ومدى كفاية كل سعة للاحتياجات المتعددة، نقلًا عن موقع TechWorm كما يلي:

1 جيجا بايت

تمثل هذه السعة الحد الأدنى المطلوب من قبل نظام تشغيل ويندوز 10 في نسخته الـ32 بت، كي يتم تثبيته على الجهاز، فدونها لن يعمل من الأساس.

وتكفي هذه السعة القيام بالعمليات البدائية، مثل تصفح الإنترنت دون فتح الكثير من علامات التبويب، وتصفح البريد الإلكتروني، والقيام بعمليات كتابية على برنامج مايكروسوفت ورد، وبعض الأعمال الخفيفة على برامج تعديل الصور، ولعب ألعاب غير ثقيلة.

إذا كانت احتياجاتك مقتصرة على ما هو مذكور أعلاه، فجهاز كمبيوتر أو لابتوب به رامات 1 جيجا بايت كاف جدًا بالنسبة لك.

2 جيجا بايت

تمثل هذه السعة الحد الأدنى المطلوب من قبل نظام تشغيل ويندوز 10 في نسخته الـ64 بت، وعلى الرغم من أن بإمكانك تثبيته على رامات سعتها 1 جيجا بايت فقط، إلا أنك ستشعر ببطء شديد وتهنيج، الأمر الذي سيعكر من تجربتك بكل تأكيد.

مع رامات 2 جيجا بايت، يمكنك لعب ألعاب متوسطة الجرافيكس، والقيام بعمليات مونتاج للفيديوهات، وتشغيل برامج مايكروسوفت أوفيس، وفتح العديد من علامات التبويب على متصفح الإنترنت.

4 جيجا بايت

شراء جهاز كمبيوتر به رامات سعتها 4 جيجا بايت، وتثبيت نسخة 32 بت من نظام تشغيل ويندوز 10 عليه، هو إضاعة للأموال، حيث إن نسخة الـ32 بت لا تقرأ سوى نصف سعة الرامات، وبالتالي لن تستفيد شيئًا من السعة المتبقية.

احتواء جهازك على 4 جيجا رامات يعني وجوب تثبيت نسخة 64 بت من نظام تشغيل ويندوز 10، فبهذه الطريقة ستستفيد من كامل السعة.

تكفي هذه السعة لاستخدامك الكمبيوتر بأريحية إذا كان عملك يقتضي قضاء 8 ساعات يوميًا أمامه، ومعها لن تشعر ببطء تشغيل البرامج الثقيلة.

8 جيجا بايت

تعتبر هذه السعة كافية لأي شخص مجنون بسرعة الأداء، وبالطبع تتطلب تثبيت نسخة 64 بت من نظام تشغيل ويندوز عليه.

هذه السعة من الرامات مناسبة للعاملين في مجال المونتاج والرسومات المتحركة، بجانب عشاق الألعاب الذين يقضون أوقاتهم أمام الألعاب الثقيلة ذات الجرافيكس العالي.

16 جيجا بايت

هذه السعة من الرامات للمهووسين، وفي نفس الوقت للعاملين في المونتاج ومجال الجرافيكس والثري دي، وتتطلب بالطبع تثبيت نسخة 64 بت من نظام تشغيل ويندوز.

وتكفي هذه السعة لتشغيل عدة تطبيقات ثقيلة للغاية معًا في آن واحد، مثل 3DS MAX، وPremiere Pro، وPhotoshop، وAfter Effects، دون أن يتأثر نظام التشغيل، حاول القيام بذلك على جهاز برامات 8 جيجا، وآخر برامات 16 جيجا، وسترى الفرق.

الخلاصة

انظر لاحتياجاتك أولًا قبل أن تذهب للمحل وتشتري كمبيوتر أو لابتوب جديدا، إن لم تفكر في تلك النقطة من قبل، وتركت نفسك مشتتًا، فستقع فريسة للبائع الذي يرغب بالطبع في أن تدفع مبلغًا كبيرًا حتى يستفيد منك، وتذكر أن كل سعة معينة من الرامات ترفع من سعر الكمبيوتر كثيرًا.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*