السبت , ديسمبر 3 2016

الرئيسية / التحرير نيوز / على طريقة بوكيمون جو.. تطبيق جديد يجعلك تتحدث مع الموتى
على طريقة بوكيمون جو.. تطبيق جديد يجعلك تتحدث مع الموتى

على طريقة بوكيمون جو.. تطبيق جديد يجعلك تتحدث مع الموتى



التحدث ولو للحظات مع من حجبهم الموت عنا من أغلى الأمنيات التي يستحيل تحقيقها للأسف، ودفعت هذه الأمنية أحد مصممي التطبيقات اليابانيين إلى اللجوء إلى التكنولوجيا لتحقيق هذا الحلم، حيث استفاد من تكنولوجيا الواقع المعزز، التي استخدمها مصممو لعبة بوكيمون جو الشهيرة، لإنتاج تطبيق للهواتف يمكن المستخدم من رؤية الموتى بجوار مقابرهم وفي الأماكن التي اعتاد رؤيتهم فيها بل والتحدث معهم أيضًا.

واستخدم التطبيق الياباني تقنية الواقع المعزز التي تسمح بإضافة أجسام افتراضية للبيئة الواقعية ودمجهما معًا في سياق واحد يظهر هلى شاشات الهواتف الذكية مثلما يحدث لدى لعبة بوكيمون جو حيث يبحث اللاعبون على مخلوقات البوكيمون في الشوارع والمواصلات والأماكن العامة، لكن الفارق في هذا التطبيق هو أن المستخدم نفسه هو من يحدد الأماكن التي يريد فيها رؤية أقربائه المتوفينن فيمكنه اختيار رؤيتهم فوق مقابرهم أو في الأماكن التي ترددو عليها وأقاموا فيها أثناء حياتهم.

ويمكن للمجسمات الافتراضية للموتى أن تتبادل الحديث مع المستخدم من خلال عبارات نصية يمكن أن يقرأها ويرد عليها المستخدم وأن يتحدث إليهم بما يشاء من عبارات دافئة، وهي طريقة حتى وإن لم تكن حديثًا واقعيًا مع الأعزاء الذين رحلوا إلا أنها يمكن أن تصبر من يشعرون بألم الفقد بعض الشيء خاصة في الأماكن التي تحمل ذكريات الراحلون.

ويرى البعض أن هذا التطبيق سيحيل المناطق المقام بها المقابر إلى أماكن مزدحمة بالموتى الأحياء في الحياة الافتراضية فبمجرد أن تفتح التطبيق الجديد ستفاجأة بأعداد كبيرة منهم يقفون إلى جانب مقابرهم في انتظار زيارة ذويهم، ما سيعمل على إشاعة شعور غريب في نفوس زوار المقابر ربما يخفف من الشعور بالوحشة الذي يحيط بالمكان.

ووجه آخرون الانتقادات إلى مصممو التطبيق إذ يرون أن الذكريات التي يحملها الإنسان لمن رحلوا عنها لا يمكن الاستهانة بها بتحويلها إلى بيانات وصور رقمية على تطبيق للهواتف الذكية يمكن أن تعرض للضياع أو التدمير تاركة أصحابها في وحدتهم السابقة.

يذكر أن تكنولوجيا الواقع المعزز أو ما تعرف بـAugmented reality تعتبر واحدة من أهم التقنيات الواعدة التي يمكن أن تستخدم في تطبيقات أوسع في المستقبل وفي مختلف المجالات مثل التعليم والصحة والتجارة الإلكترونية فضلًا عن الألعاب الإلكترونية والترفيه.

ويمكن استخدام تقنيات الواقع المعزز لإضفاء مزيد من الفاعلية على طرق تدريس المواد المختلفة وجعلها أكثر جذبًا للطالب من خلال التفاعل معها، كما استخدمت تكنولوجيا الواقع المعزز في العمليات الجراحية لمساعدة الأطباء على جمع البيانات وعرضها في البيئة الحقيقة بتقنيات ثلاثية الأبعاد.

اقرأ المزيد ←

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*