الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / التحرير نيوز / غموض مصير مركبة فضاء أوروبية في مهمة للكوكب الأحمر
غموض مصير مركبة فضاء أوروبية في مهمة للكوكب الأحمر

غموض مصير مركبة فضاء أوروبية في مهمة للكوكب الأحمر

كشفت وكالة الفضاء الأوروبية عن نبأ ترك العلماء في حيرة كبيرة، بعد فقدان الاتصال بمركبة فضاء أوروبية قامت بمهمة إلى الكوكب الأحمر (المريخ) أمس الأربعاء، ولم تبعث بأي إشارات إلى المركبة الأم.

وأوضحت وكالة الأنباء العالمية «رويترز» أن مصير المركبة مجهول حتى الآن، حيث إن العلماء لا يعرفون إذا ما كانت هبطت بسلام على المريخ أم اصطدمت بسطحه وتحطمت.

وقال أندريا أكوماتسو، مدير عمليات المركبات الفضائية بوكالة الفضاء الأوروبية، «أجرينا دورتين بمركبات تدور حول المريخ ولم نلتقط أي إِشارة».

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها مركبة بمهمة الهبوط على المريخ، حيث إنها ثاني محاولة أوروبية لإنزال مركبة على سطح المريخ، وحملت المركبة الأولى اسم «بيجل 2»، وانطلقت في عام 2003، ولكن الاتصال بها ما زال مقطوعًا حتى الآن بعد أن فشلت في نشر ألواحها الشمسية عند الهبوط.

أما المركبة الحالية فتحمل اسم «شياباريلي»، ومهمتها إيصال السفينة الأم إلى مدار حول المريخ للبحث عن أي مؤشرات للحياة، وأشار العلماء إلى أنهم تلقوا بيانات من «شياباريلي» تفيد بدخولها إلى الغلاف الجوي للمريخ؛ إلا أن البث توقف قبل 50 ثانية من الهبوط.

وتأتي المركبة «شياباريلي» على شكل أسطوانة، وتزن 577 كيلوجرامًا، وتصل سرعتها إلى 21 ألف كيلومتر في الساعة.

وقال ديفيد باركر، مدير الرحلات الفضائية المأهولة بوكالة الفضاء الأوروبية: «نحتاج إلى فهم ما حدث في الثواني الأخيرة قبل الهبوط المزمع على سطح الكوكب الأحمر».

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*