الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / المصري اليوم / قصة رائد فضاء مسلم: يصلي دون جاذبية ويحتفل بالعيد على المركبة
قصة رائد فضاء مسلم: يصلي دون جاذبية ويحتفل بالعيد على المركبة

قصة رائد فضاء مسلم: يصلي دون جاذبية ويحتفل بالعيد على المركبة

مظفر شكور هو أول رائد فضاء ماليزي، صعد إلى محطة الفضاء الدولية في مهمة بحثية من الحكومة الماليزية في عام 2007، وهو أول رائد فضاء يتمكن من أداء الصلاة في الفضاء الخارجي، رغم انعدام الجاذبية، وصعوبة القيام بذلك.

وكان «شكور» قد قام برحلته في أواخر شهر رمضان، فاصطحب معه كتاب حول فتاوى من مجلس الفتوى الوطني في ماليزيا، حول أداء العبادات في محطة الفضاء الدولية، كي لا تفوته الصلاة خلال شهر رمضان، ففي الفضاء الخارجي يصعب أداء الصلاة، بسبب انعدام الجاذبية، وتوالي الليل والنهار كل 90 دقيقة (فترة دوران المحطة حول الأرض)، كما يصعب تحديد اتجاه القبلة، ومواعيد الصلاة والصيام.

نتيجة بحث الصور عن مظفر شكور

ولكن استطاع رائد الفضاء الماليزي، أن يتخطى كل تلك الصعوبات، من خلال أحكام الدين والإرشادات، التي تضمنها كتاب الفتاوى، الذي قدم له حلولًا تسهل له أدء الصلاة في القضاء.

وكان مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تداولوا مقطع فيديو لشكور، وهو يؤدي الصلاة في الفضاء.

وشكور هو أول رائد فضاء ماليزي، ولكنه ليس أول رائد فضاء مسلم يصعد للفضاء، فقد سبقه 8 آخرون، أولهم كان السعودي سلطان بن سلمان آل سعود، وهو أول رائد فضاء عربي ومسلم في التاريخ،  أول رائد فضاء عربى ومسلم فى التاريخ، خرج فى رحلة إلى الفضاء فى 17 يونيو عام 1985.

نتيجة بحث الصور عن مظفر شكور

وجاءت الرحلة التي انطلق فيها شكور للفضاء، من خلال فوزه فى برنامج «أنجكا ساوان» المشترك بين روسيا وماليزيا، وكان هذا البرنامج جزءاً من الاتفاق بين البلدين، وكان يتضمن أن تقوم روسيا باختيار مواطن ماليزى للصعود إلى الفضاء، وكان الفائز هو شكور، الذى كان عضواً فى سويازTMA-10 فى المحطة الفضائية الدولية.

وبدأت رحلة شكور للفضاء في أواخر شهر رمضان، كما أنه قضى أيام العيد في الفضاء أيضًا، حيث استمرت الرحلة 11 يومًا، حتى عاد لموطنه مرة أخرى.

نتيجة بحث الصور عن مظفر شكور

ووصف شكور تجربته في الفضاء، خلال مقابلة تلفزيونية، بأنها الأفضل في حياته، كما أنه قدم نصائح للشباب المسلم من خلال تجربته، بأن يكون لديهم أحلام كبيرة، وأن يسعوا بجد لتحقيق تلك الأحلام، مؤكدًا أن رحلته للفضاء كانت حلمًا له منذ أن كان في العاشرة من عمره، فقد كان يرغب في معرفة ماهية تلك الحياة، وكان يضع صور للكواكب والنجوم على جدران غرفته بألوان مختلفة.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*