الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / نجوم مصرية / قصة فنانة مصرية جندها الموساد الاسرائيلى لقتل عالمة ذرة مصرية
قصة فنانة مصرية جندها الموساد الاسرائيلى لقتل عالمة ذرة مصرية

قصة فنانة مصرية جندها الموساد الاسرائيلى لقتل عالمة ذرة مصرية

:

راشيل ليفى

على الرغم من انها مصرية وولدت بمصر عام 1919 لأسرة يهودية مصرية الا ان ولائها كان لإسرائيل حيث  غادرت مصر بعد قيام ثورة يوليو وسافرت الى الولايات المتحدة الامريكية لتهاجم مصر وقيادتها فى ذلك الوقت .

راقية ابراهيم كما عرفها الجمهور من خلال اعمالها الفنية واسمها الحقيقي هو راشيل ليفى  بدأت حياتها بالعمل فى حياكة الملابس لطبقة الاثرياء ثم انتقلت للعمل الفنى مع فرقة ذكى طليمات  وذاع صيتها فى عالم الفن عندما شاركت الفنان ذكى رستم فيلم الضحايا لتصبح نجمة الافلام السينمائية فى حقبة الثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي .

ومع ظهور المشكلة الفلسطينية وبداية هجرة اليهود الى فلسطين تداولت انباءاً في تلك الفترة عن مشاركة راقية ابراهيم فى تهريب الاموال اليهودية من مصر واليهود نفسهم من الاراضى المصرية الى فلسطين ، كما انها رفضت تصوير فيلم عن شخصية بدوية تساعد الجيش المصري ، كما رفضت ايضاً الذهاب الى مهرجان كان السينمائي باسم مصر.

وبسبب مواقفها تجاه اسرائيل غادرت راقية ابراهيم مصر عام 1954 الى الولايات المتحدة  حيث عملت هناك فى التجارة  واختيرت سفيرة للنوايا الحسنة لصالح اسرائيل وكانت دائما تهاجم مصر  وثورة يوليو .

وجاء فى مذكرات راقية ابراهيم والتي اعلنت عن طريق حفيدتها ريتا توماس حيث اشارت الى ان جدتها راقية ابراهيم ساهمت بشكلاً كبير في اغتيال العالمة النووية المصرية سميرة موسى والتى اغتيلت فى الولايات المتحدة الامريكية عام 1952 والتى توصلت من خلال الابحاث العلمية الى نتائج علمية ،الامر الذى دفع بالموساد الإسرائيلي الى ضرورة اغتيالها .

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*