الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / يلافيد / قطر تحتضن أضخم غابة من صنع الإنسان في المنطقة
قطر تحتضن أضخم غابة من صنع الإنسان في المنطقة

قطر تحتضن أضخم غابة من صنع الإنسان في المنطقة

يجري العمل في الوقت الحالي على خلق أضخم غابة في منطقة الخليج، وذلك وسط الصحراء شمال الدوحة.

الغابة التي ستمتدّ على مساحة 8.3 كيلومتراً مربّعاً، ستحتوي على 95 ألف شجرة مع 28 نوعاً مختلفاً منها تمّ إختياره كي يتحمّل المناخ المحلّي.

وقال رافي أوهانيان، مدير العمليات في شركة “النخيل لاندسكايبس” بأنّه سيكون هناك 4 بحيرات أيضاً عبر 280 ألف متر مربّعٍ، ولكلّ واحدة أشجار ستلعب دور الملاذ للطيور والحيوانات البريّة.

صحراء قطر تحتضن اضخم غابة من صنع الانسان في المنطقة

الغابة تقع بالقرب من أم صلال علي على بعد 25 كيلومتراً من شمال الدوحة وهي مجاورة لأشغال “معمل معالجة مياه الصرف شمال الدوحة”.

وهذا المعمل الذي تبلغ كلفته 3.63 مليار ريال قطري والذي إنطلقت عمليّاته في فبراير 2016، هو الأوّل في قطر ليستخدم تقنيّات كالتقطير الفائق وتكنولوجيا ما فوق البنفسجيّة لمعالجة مياه الصرف وجعلها صالحة للري، وذلك في محاولةٍ لتخفيف إستعمال المياه المحلاة في النباتات والمحاصيل.

صحراء قطر تحتضن اضخم غابة من صنع الانسان في المنطقة

العمل على مشروع الغابة بدأ في أوائل عام 2015 ومن المتوقّع أن يكتمل في مارس من العام المقبل، بحيث كانت في الأصل مصمّمة لتكون منطقة عازلة لمعمل الصرف الصحي، وذلك بحسب ما كشفته “أشغال”، هيئة الأشغال العامة.

وحتى الآن، تمّ زرع حوالي 30 ألف شجرة والبحيرات تمّ حفرها وملؤها، مع الإشارة إلى أنّ الأشجار هي مزيج من الأنواع المحليّة، فضلاً عن أنواعٍ أكثر زخرفيّة تستطيع تحمّل مناخ قطر القاسي والجاف.

صحراء قطر تحتضن اضخم غابة من صنع الانسان في المنطقة

هذا ويتمّ إستخدام المياه المعالجة من المعمل المجاور لري المنطقة، علماً أنّه حين إقترحت “أشغال” المشروع في بادئ الأمر، كانت الخطة أن يكون مفتوحاً للجمهور، مع تأمين مساحات للنزهات.

و تجدر الإشارة إلى أنّ السلطات القطريّة تعمل في السنوات الأخيرة على زيادة عدد المناطق الخضراء والطبيعيّة في البلد، فيما وزارة البيئة والبلديّاكما تسعى لتطوير الحدائق القائمة إلى جانب بناء أخرى جديدة.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*