السبت , ديسمبر 10 2016
الرئيسية / التحرير نيوز / كيف يؤثر عمر الوالدين على حياة أبنائهم؟
كيف يؤثر عمر الوالدين على حياة أبنائهم؟

كيف يؤثر عمر الوالدين على حياة أبنائهم؟

نتفق جميعًا على أن الأعمار بيد الله، وأن لكل منا عمر مكتوب لا يزيد أو ينقص، إلا أن العلم حاول البحث عن ثمة علاقة بين طول أو قصر عمر الإنسان وبين عمر والديه، ووجدوا أنه بالفعل هناك علاقة وراثية تؤثر على متوسط عمر الفرد، بحسب ما جاءت به الدراسة التي نشرتها دورية “كلية الطب الأمريكية لأمراض القلب”.

وأوضحت الدراسة أن التي أجريت على ما يقرب من 200 ألف متطوع أن كلما عاش الأبوين أكثر كلما زادت فرص أبنائهم في عمر أطول والحياة بقلب أكثر صحة من غيرهم لكن بشكل عام تخضع العلاقة بين عمر الآباء والأبناء لعوامل كثيرة معقدة للغاية منها بيئة المعيشة ونمط الحياة والنظام الغذائي والعادات مثل التدخين وممارسة الرياضة وغير ذلك.

وتوصل الباحثون إلى تلك الدراسة بعد أن جمعوا بيانات من المتطوعين الذين تراوحت أعمارهم ما بين 55 و 73 عامًا بعد تتبع حالتهم الصحية لمدة ثماني سنوات، اكتشف الباحثون من خلالها أن أولئك من تجاوز أبائهم سن السبعين انخفضت نسب إصابتهم بأمراض القلب بنسبة 20%، كما تبين أن الأبناء ورثوا نسب خطورة الإصابة بالأزمات القلبية من والديهم أيضًا.

وأوضحت الدراسة أن ارتباط متوسط عمر الأبناء بأبائهم يرجع أيضًا إلى عدة عوامل منها أن الأبناء يرثون من آبائهم درجة ضغط الدم ونسبة الكوليسترول وكتلة الجسم، بل ومدى قابليتهم لإدمان التبغ، وفي النهاية أكد العلماء أن اتباع التعليمات الصحية من الحرص على ممارسة نشاط رياضي والابتعاد عن التدخين والكحوليات والتبغ هو أكبر ضامن لعيش حياة أكثر صحة وتوقع عمر أطول، حيث يظل في النهاية لا يعتبر طول عمر الآباء ضامنًا لعمر مديد.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*