السبت , ديسمبر 3 2016

الرئيسية / الفضائيون / لماذا تتبخّر بعض السوائل أسرع من الأخرى؟
لماذا تتبخّر بعض السوائل أسرع من الأخرى؟

لماذا تتبخّر بعض السوائل أسرع من الأخرى؟

بيّنت التجارب أنّه عند وضع عدة أنواع من السوائل تحت نفس الشروط من ضغط ودرجة حرارة الغرفة وحجم الوعاء، فإنّ بعض السوائل تتبخّر أسرع من الأخرى .
يُعرّف التبخر بأنّه تحوّل المادة من الطور السائل إلى الطور الغازي، ويحدث هذا التحول على سطح السائل في درجة حرارة أخفض من درجة حرارة غليانه، حيث تمتلك الجزيئات عندها طاقة كافية للتغلّب على قوى التوتر السطحي ومغادرة سطح السائل. يعتمد معدّل تبخّر سائل ما على عدة عوامل: طبيعة السائل (الكتلة المولية، الكثافة، الروابط بين الجزيئات)، الضغط ودرجة حرارة الغرفة، الرطوبة النسبية، مساحة السطح المعرّض للهواء، حركة الهواء. وإنّ أهمها هو طبيعة السائل حيث تختلف قوى الارتباط بين الجزيئات، فالسوائل ذات قوى الارتباط الضعيفة بين جزيئاتها تتبخر أسرع من السوائل ذات قوى الارتباط الأقوى حيث تحتاج الجزيئات لطاقة أكبر من أجل التغلب على قوى التوتر السطحي.

فعلى سبيل المثال، الأسيتون (وهو مركب كيميائي عضوي يتبع لعائلة الكيتونات ويُستخدم كمذيب عضوي) يتبخر أسرع من الماء وذلك لافتقاره إلى الروابط الهيدروجينية الموجودة بين جزيئات الماء مُكسبةً إيّاه تماسكاً أكبر وبالتالي معدل تبخر أبطأ.
ويُعتبر الماء سائلاً قطبياً حيث يمتلك قطباً سالباً وهو الأوكسجين وقطباً موجباً وهو الهيدروجين وهذا يُكسبه تماسكاً إضافياً ومعدل تبخر أبطأ من السوائل غير القطبية. كذلك فإنّ السوائل المكونة من جزيئات خفيفة تتبخّر بسرعة أكبر، فالميتان الذي يمتلك ذرة كربون واحدة يتبخر بدرجة حرارة منخفضة جداً، بينما البنتان والذي يملك 5 ذرات كربون يتبخر بمعدل أقل من الميتان ويأتي بعد ذلك الزيوت ثم الشموع التي تحتاج لدرجات حرارة أكبر ومعدل تبخرها عند درجة حرارة الغرفة صغير جداً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*