الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / الفضائيون / متلازمة الرداء الأبيض
متلازمة الرداء الأبيض

متلازمة الرداء الأبيض

ربما قليلٌ من القلق عند زيارة الطبيب، يعتبر أمرًا مفهومًا بل متوقعًا. لكن، للبعض منا، تعتبر زيارة الطبيب عاملًا محفزًا لظاهرة طبية معينة تعرف ب”متلازمة الرداء الأبيض“.

تعرف متلازمة الرداء الأبيض بارتفاع ضغط الدم لدى المريض فقط عندما يكون في حضرة الطبيب أو في زيارة لمنشئ طبي، و عندما يتم قياس ضغط دمه في أماكن أخرى عدا تلك يكون سليمًا و طبيعيًا.

أهم مافي الأمر، أنه ليس شيئًا ك “ما قبل فرط الدم” و الذي هو عبارة عن كون ضغط الدم عند الحد الغير صحي. التقديرات من حيث شيزع المتلازمة تختلف، لكن في أي مكان، هناك احتمال أن 15 لـ30 بالمئة من الناس الذين تكون قراءة ضغط دمهم عالية في الأماكن الطبية قد يكونون مضابين بهذه المتلازمة.

متلازمة الرداء الأبيض قد تؤدي لتفاقك الوضع عند كل من الطبيب و المريض، ففي حين أنها تؤدي إلى علاجات غير ضرورية و قد تقود الأطباء للاعتقاد أن علاجًا ناجحًا و فعالًا ربما يكون غير كذلك.

و يخشى الباحثون أن وجود هذه المتلازمة قد يكون دليلًا لمشاكل صحية خفية كتلف الأعضاء.كما أن الذين يعانون من هذه المتلازمة بشكل منتظم تكون صحة قلوبهم و أجهزتهم الدورية أفضل ممن يعانون من فرط ضغط الدم، إلا أنها ليست كحال أولئك الذين لديهم ضغط دم عادي و طبيعي.

المثير في الأمر، وجود متلازمة أخرى تعرف بـ”فرط ضغط الدم المقنع” و على عكس متلازمة الرداء الأبيض، فإن ضغط دم المريض يكون طبيعيًا عند زيارتهم للطبيب، بينما في الحقيقة يكون مرتفعًا باقي اليوم، و مقارنة متلازمة الرداء الأبيض فهذه المتلازمة تعتبر مقلقة.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*