الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / يلافيد / من أين أتت عبارة “دموع التماسيح”؟

من أين أتت عبارة “دموع التماسيح”؟

هل تعلم من أين أتت عبارة “دموع التماسيح”؟

يستخدم الناس هذه العبارة لوصف البكاء الناتج عن تعاطف غير صادق ومشاعر كاذبة. ويُشار بالمصطلح إلى المنافقين الذين يدّعون الحزن على مصيبة معيّنة.

ولكن، لماذا خصّ الناس التماسيح بالذات دوناً عن أي حيوان أو شيء آخر بهذا المصطلح؟

crocodile tears

علمياً، لا تذرف التماسيح دموعاً حزناً، بل تذرفها خلال تناول الطعام.

وكان الناس يؤمنون بخرافة تقول إنّ التماسيح تحاول استعطاف الكائنات حولها من خلال البكاء أو تبكي على الكائنات التي تضطر أن تصطادها كي تبقى على قيد الحياة.

إلا أنّ العلماء اكتشفوا أنّ ذرف التماسيح للدموع يرتبط بأسباب فسيولوجية وليس له أي دوافع نفسية.

ويُقال إنّ المصطلح شاع استخدامه منذ نشر كتاب بعنوان “The Voyage and Travel of Sir John Mandeville” (أو “رحلة وسفر السير جون مانديفيل”) في بريطانيا عام 1,400.

ففي إحدى فقرات النصّ، يقول الكاتب: “في هذا البلد، هناك العديد من التماسيح… هذه الزواحف تذبح الرجال وتأكلهم وهي تذرف الدموع”.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*