الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / دخلك بتعرف / مهندسون سعوديون يبتكرون روبوت لقيادة سيارات النساء عوضاً عنهم
مهندسون سعوديون يبتكرون روبوت لقيادة سيارات النساء عوضاً عنهم

مهندسون سعوديون يبتكرون روبوت لقيادة سيارات النساء عوضاً عنهم

في ضربة موجعة جديدة للحركة النسوية السعودية (إن وجدت)، قام مجموعة من الشباب السعودي المبدع بابتكار روبوت لقيادة سيارات النساء بدلاً منهم، محققين بذلك الإنجاز إخراس جماعي للمطالبين بحق قيادة المرأة السعودية للسيارات داخل المملكة.

من المعروف أن مملكة آل السعود من أعظم الممالك في التاريخ الحديث والقديم والمستقبلي أيضاً، لم تفتأ تحقيق الإنجاز تلو الآخر وعلى شتى الأصعدة. تبقى الريادة لها في المجالات العلمية، تنافس بذلك دولا… لا تنافس أصلاً، خسئت أي دولة أن تنافس إمبراطورية آل سعود.

وقبل أن نعرض الروبوت المبتكر، أتلو على مسامعكم بعض إنجازتهم والتي لاتعد ولا تحصى، كإطلاق أول صاروخ إلى الفضاء بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وهو كبسة إكس 400، و اختراع الجلادة الكهروميكانيكية وهي آلة تجلد 2000 جلدة في الدقيقة لتسهيل مهمة إقامة الحدود، والعديد العديد من الإنجازات العلمية.

الروبوت المبتكر:

استغرق انجاز الروبوت 10 أيام بلياليهم، من المثير للدهشة أن صناعة روبوت معقد مثل هذا استغرق فترة زمنية قصيرة، لكن أيام العمل كانت متواصلة، وتخللتها حفلات سهر طربية بعود شبه مكسر (لأن العود ماجن) لكنه ما زال يعمل، وجلسات مع الربع، ووجبات كبسة مع بعض الحلقوم لم تنقطع على الدوام، وهذا ما مد فريق العمل بالطاقة اللازمة والنشاط والتحفيز لإنجاز العمل على أكمل وجه وبسرعة.

صمم هذا الروبوت ليأتي على شكل بشري ويمكن أن يتحول (لظب) حسب الرغبة، ويتميز بقدرته على التحدث بعدة لهجات، كالحجازية والقصيمية …إلخ (عند تشغيله، يبدأ بتحية الإسلام مصحوبة بعبارة طال عمرك)

والجدير بالذكر أنه تم تصميم هذا الروبوت ليكون مخصي (تم إختراع قضيب له ثم تم إزالته) لتجنب أي تحرشات أو تطور لشهوته، حيث أن هذا الروبوت يعتمد على الذكاء الاصطناعي، فهو قادر على تعلم عادات وتقاليد وممارسات البيئة المحيطة به.

وبالحديث عن الطاقة المحركة لهذا الروبوت، رفض المبتكرين تقليد الغرب الكافر باستخدام الكهرباء أو الطاقة البديلة كشركة تسلا، حيث استخدموا مشتقات البترول، ليش التبذير والبترول متوفر مثل الرز؟ ويقوم هذا الروبوت بغض بصره أثناء القيادة، لكن للأسف نقطة الضعف الوحيدة فيه، أنه يحتاج لمرافق دائم معه، وهنا استخدم الفريق مساعد باكستاني أو بنغالي يقدم كهدية مع كل روبوت يتم شراؤه.

وفي تصريح لأحد القائمين على هذا الابتكار، لم نستطع أخذ أي تصريح مفهوم للأسف، لعدم خلو الكلام من التجشئات وبعض الطلاسم.

رأي دار الفتوى السعودية بهذا الاختراع: حرام شرعاً، لعدم وجود محرم، انتهى.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*