الأحد , ديسمبر 4 2016

الرئيسية / «موكيش أمباني».. وهبه الله المليارات فقدم للهنود شبكة محمول «4G» مجانًا
«موكيش أمباني».. وهبه الله المليارات فقدم للهنود شبكة محمول «4G» مجانًا

«موكيش أمباني».. وهبه الله المليارات فقدم للهنود شبكة محمول «4G» مجانًا



أسس رجل أعمال هندي، يدعى موكيش أمباني، شبكة محمول جديدة، تقدم خدمات الجيل الرابع إلى مواطني بلاده، تحت إسم “Reliance Jio- ريلاينس جيو”.

الرجل الذي يعد أغنى شخص في الهند على الإطلاق، وعد بتقديم خدمات تحت راية الشبكة الجديدة، بأسعار في الحضيض، وسرعات عالية لتحميل الملفات من على الإنترنت، بما في ذلك مقاطع الفيديو.

ويصل مدى الشبكة الجديدة إلى أكثر من 80% من مساحة الهند، حيث ستخدم أكثر من مليار مواطن، وقد أطلقت رسميًا H,g أمس الاثنين، وسيكون الهنود قادرين على التمتع بخدماتها مجانًا حتى نهاية عام 2016 الجاري، على أن يدفعون بعد ذلك مبلغًا لا يزيد عن 149 روبية، ما يعادل 20 جنيهًا مصريًا شهريًا.

قيمة الشبكة الجديدة.. وكيف سينظر الشعب الهندي إلى أمباني؟

صرف موكيش أمباني مبلغًا قدره 20 مليار دولار على شبكة المحمول الجديدة، من أجل بناء حوالي 100 ألف برج خلوي في مختلف أنحاء الهند، يغطون نحو 18 ألف مدينة، و200 ألف قرية.

واحد فقط من كل 5 بالغين في الهند، يمتلكون إمكانية الوصول إلى الإنترنت، وعدد شبكات الـ”واي فاي” العامة قليل جدًا، بالرغم من قيام جوجل بتركيب خدمات “واي فاي” مجانية في محطات القطارات بجميع أنحاء البلاد، ومحاولة “فيسبوك” تقديم نسخة مجانية من موقعها المسماة بـFree Basics، وكل هذا بسبب البنية التحتية الفقيرة في المناطق الحضارية والريفية.

من هنا تكمن أهمية شبكة المحمول التي أنشأها أمباني، فنظرًا لأنها ستغطي أكثر من 80% من مساحة الهند، وستقدم خدماتها مجانًا أولًا هذا العام، ثم بأسعار رخيصة للغاية بدءً من العام المقبل، فمن المنتظر أن يستفيد مئات الملايين من الهنود، حيث سينظرون إلى الرجل على أنه بطل قومي.

الأخوة الأعداء يصنعان لقطة مثيرة

هل تعلم أن موكيش أمباني كان يستثمر في مجال الاتصالات، وخرج منه منذ نحو 15 عامًا بعد صراع مع شقيقه أنيل أمباني صاحب شركة ريلاينس كوميونيكيشنز المختصصة أيضًا في شبكات المحمول؟

حسنًا، فبعد صراعهما معًا، ومشاكلهما الشخصية، أعطى أنيل أمباني الضوء الأخضر لشقيقه موكيش باستخدام الترددات الراديوية التي تملكها شركة ريلاينس كوميونيكيشنز، وذلك من أجل إنجاح شبكته الجديدة.

حرب تكسير العظام.. وأسعار الخدمات تقترب من الأرض

استجابت الشركات المنافسة لشبكة ريلاينس جيو على الفور بعد إطلاقها الرسمي، حيث تصارعوا على تقديم عروض خاصة، كمقدمة لحرب أسعار سوف تخسف بثمن الخدمات الأرض، ومن سيستفيد هو المواطن الهندي في النهاية.

على سبيل المثال، خفضت شركة ايرتل أسعارها لخدمات الجيل الثالث والرابع بنسبة 80%، أما شبكة فودافون، فضاعفت سعة باقات الإنترنت إلى ما يقرب من 70%، هل تتخيل؟

اقرأ المزيد ←

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*