الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / هافينغتون / هل يتخلى مستخدمو الإنترنت عن “ياهوو”؟.. غاضبون من خرق بياناتهم يغلقون حساباتهم
هل يتخلى مستخدمو الإنترنت عن “ياهوو”؟.. غاضبون من خرق بياناتهم يغلقون حساباتهم
FILE - This Jan. 14, 2015 file photo shows Yahoo's headquarters in Sunnyvale, Calif. On Thursday, Sept. 22, 2016, the company disclosed hackers stole sensitive information from at least 500 million accounts. (AP Photo/Marcio Jose Sanchez, File)

هل يتخلى مستخدمو الإنترنت عن “ياهوو”؟.. غاضبون من خرق بياناتهم يغلقون حساباتهم

سارع الكثيرون من مستخدمي “ياهوو”، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول 2016، إلى إغلاق حساباتهم وبعضها لم يستخدمها أصحابها منذ سنوات؛ وذلك بعد أن أعلنت شركة الإنترنت أنها تعرضت لواحدة من أكبر الخروقات الإلكترونية في العالم.

فبعد أن كشفت ياهوو، الخميس، أن قراصنة حصلوا على كلمات مرور مشفرة لأكثر من 500 مليون حساب في عام 2014 لجأ آلاف المستخدمين إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن الغضب لاستغراق الشركة عامين حتى تكشف عن خرق البيانات.

وقال العديد من المستخدمين إن القرصنة دفعتهم إلى غلق حسابات البريد الإلكتروني على ياهوو.

وقل ريك هوليستر الذي يملك شركة تحقيق خاصة في تالاهاسي بولاية فلوريدا: “ربما نلجأ جميعاً إلى التخلي عن ياهوو معاً”.

ففي مذكرة أرسلت إلى العملاء يوم الخميس حثت ياهوو المستخدمين على تغيير كلمات المرور الخاصة بهم، وكذلك الأسئلة الأمنية لكن بعض المستخدمين قالوا إنه سيكون من الأيسر التخلي عن حساباتهم تماماً لأنهم لا يستخدمونها تقريباً.

وتخسر الشركة المستخدمين وحركة المرور وعائدات الإعلانات في السنوات الأخيرة، ووافقت خلال الصيف على بيع الأعمال التجارية الأساسية عبر الإنترنت إلى شركة فيريزون مقابل 4.8 مليار دولار.

وقالت راشيل وعمرها 33 عاماً من نيوكاسل في إنكلترا والتي طلبت من رويترز عدم ذكر اسمها الأخير، إنها ستغلق حسابها على ياهوو الذي فتحته عام 1999.

وقالت راشيل التي تشعر بالحنق إزاء عدم حماية الشركة لبيانات عملائها بشكل أفضل إنها تعتقد أن هذا قد يكون ضربة جديدة لخدمة البريد الإلكتروني التي تجاوزتها في الشعبية خدمة جي ميل لشركة جوجل خلال العقد الماضي.

وقال آخرون إنهم يسارعون إلى تغيير معلومات تسجيل الدخول ليس فقط لياهوو ولكن لحسابات الإنترنت المتعددة التي استخدمت نفس كلمات المرور.

وقال سكون براون (47 عاماً) الذي أنشأ بريداً إلكترونياً على ياهوو عندما أسس متجراً للبيع بالتجزئة على الإنترنت “إي.تسي”: “أفترض أن أياً من القراصنة سيوجد صلة بين حسابي على ياهوو وحسابي على جي ميل. فكلاهما يستخدم أول وآخر اسمي”.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*