الأربعاء , ديسمبر 7 2016
الرئيسية / هافينغتون / وداعاً للشلل! تطوير شبكة WiFi بثلاثة أضعاف السرعة المتاحة حالياً

وداعاً للشلل! تطوير شبكة WiFi بثلاثة أضعاف السرعة المتاحة حالياً

من المعروف أن مشاكل الاتصال بشبكات الإنترنت عبر الواي فاي تتفاقم خلال المؤتمرات والمناسبات الرياضية، فمع وصول الحاضرين أو الجمهور تصل سرعة الاتصال بالإنترنت إلى مستوى شديد البطء.

يزعم فريق بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا “إم آي تي”، أنهم يمتلكون حلاً لتلك المعضلة، وذلك من خلال نظامهم المسمى “ميغا إم آي إم أو” Mega MIMO الذي يعمل بخوارزمية تسمح لأكثر من راوتر أن يتشاركوا جميعاً نفس النطاق، بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

ففي الأماكن المزدحة مثل قاعات الحفلات أو المطارات أو قاعات المؤمرات، تُنصّب عشرات الراوترات لكي تسمح بدخول الجميع على شبكة الإنترنت. إلا أن وجود عديد من الراوترات في نفس المكان قد تتسبب في تشوش بعضها على الآخر، لتترك المستخدمين في حالة إحباط بسبب بطء سرعة الإنترنت بالمكان.

ولمواجهة تلك المشكلة، يقول فريق مختبر الذكاء الاصطناعي وعلوم الحاسوب بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MTI، والذي تقوده العالمة الأميركية دينا خطاب، ذات الأصول السورية، إن نظامهم المسمى Mga MIMO 2.0، يمكنه أن يزيد من سرعة البيانات التي ترسلها شبكات الواي فاي أسرع ثلاث مرات من الأنظمة الأخرى، فضلاً عن أن يستطيع أن يضاعف من المدى الذي تغطيه الشبكة.

وطور الباحثون خوارزمية تجعل الرواتر يرسل إشاراته بنجاح، كما تسمح لعديد من الراوترات أن ترسل البيانات بنفس النطاق الذي يعمل فيه ذلك الراوتر بدون حدوث أي تشوش.

إرسال البيانات أسرع ثلاث مرات


يقول عز الدين حسين حامد، أحد باحثي إم تي آي، في تصريحات لموقع إم تي آي نيوز، إن البيانات قد تُرسل أسرع 10 مرات من ذلك إن تمكن فريقهم من اختبار النظام الجديد على راوترات إضافية في نفس المدى، إذ أوضح “يمكن لذلك الأمر أن يسمح بحدوث أشياء لم تكن تحدث من قبل على الإطلاق”.

وفي ورقة بحثية جديدة نُشرت على الإنترنت، يصف الفريق طريقة إدارة الشبكات التي تتسبب في تعاون الراوترات معاً.

وعلى الرغم من ذلك، فقد اعترفوا أن النظام لم يُختبر في أماكن كبيرة مثل الملاعب، لكنهم اختبروه بالمعمل من خلال استخدام أجهزة لابتوب متحركة عن طريق إنسان “رومبا” الآلي، الذي صُمم ليتحرك بطريقة تشبه تحركات البشر في أماكن التجمعات الكبيرة.

ومع هذا، يثق الفريق أن النظام الجديد سيعمل بنجاح، كما دشنوا نسخة أولية من نظام ميغا إم آي إم أو، وهم في الوقت الحالي يتحادثون مع بعض الشركات حول تسويق التكنولوجيا التي صمموها.

وتعد تلك المشكلة التي تسمى “أزمة النطاق” التي تصيب شبكات الواي فاي، منتشرة للغاية، حتى أن البيت الأبيض يعاني منها، مما جعلهم يكرسون 400 مليون دولار لبدء مبادرة بحثية لحل تلك المشكلة، فضلاً عن إعلانهم عن مسابقة عالمية لحل نفس المشكلة، كرسوا لها مبلغ 4 ملايين دولار.

– هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.
اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*