الإثنين , ديسمبر 5 2016
الرئيسية / أخبار اليوم / وداعا زمن « الكراكيب».. سطوح «الدمايطة» خضار
وداعا زمن « الكراكيب».. سطوح «الدمايطة» خضار

وداعا زمن « الكراكيب».. سطوح «الدمايطة» خضار

إذا أتيح لشخص النظر من أعلى لاكتشف أن معظم أسطح العمارات تحولت الى مخازن للكراكيب، ربما يكون أسعدها حظا هو ما يستخدمه البعض لتربية الطيور، لكن العامل المشترك بين غالبية الأسطح هو افتقارها لأى سمة جمالية.. فى دمياط قرر الطالب الأزهرى عاصم مصباح أن يتمرد على هذا الوضع واستغل دراسته بكلية الزراعة لتطوير فكرة شاهدها فى الإسكندرية عندما كان طالبا فى الصف الثالث الثانوى تتيح للمواطن استثمار سطحه بالإضافة الى جعله أكثر جمالا.
وبدأ تنفيذ مشروع للزراعة المائية وليس بزراعة التربة على السطح الخاص به، أعد مواسير وثقبها لزراعة شتلات مختلف أنواع المحاصيل  بحيث يكون الرى عن طريق دائرة مغلقة حتى لا تتساقط المياه على سطح المنزل ويقوم عاصم بتوفير احتياجات التربة ووضعها فى خزان ليروى الزرع ثم تعود المياه للخزان مرة أخرى كما قام بعمل حوض سمك كبير لتربية الأسماك واستخدام المياه الموجودة به  فى عمليات الرى، فمخلفات الأسماك تعتبر بديلا أكثر جودة من الأسمدة الكيمياوية وواصل عاصم ابتكاره بعمل المواسير صفوفا على شكل هرمى للتغلب على ضيق المساحة ونجحت الفكرة وبدأت تحظى بانتشار بين المواطنين الذين طلبوا منه تطبيقها فى بيوتهم .
اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*