الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / كلمة / وصية الفنان الراحل رشدي أباظة الغريبة قبل وفاته
وصية الفنان الراحل رشدي أباظة الغريبة قبل وفاته

وصية الفنان الراحل رشدي أباظة الغريبة قبل وفاته

رحل دنجوان السينما العربية والمصرية الفنان الكبير رشدي أباظة في عمر ال54 بعد صراع مرير مع مرض السرطان الذي أصاب المخ عام 1980 قبل أن يكمل الفيلم الذي بدأ تصويره مع كل من الفنان الكبير عزت العلايلي والفنان القدير محمود ياسين واضطر المخرج لإكمال المشاهد الاخرى من الفيلم بالفنان صلاح نظمي لتجسيد بقية المشاهد .

وقد قام المخرج بالتصوير من مشاهد بعيدة لكي لا يلاحظ من يشاهد الفيلم بأنه ليس هو وقام الفنان أحمد زكي بتقليد صوته وذلك لأن الراحل الكبير أحمد زكي كان معروفا بقدرته وموهبته على التقليد وخاصة تقليد الأصوات ووصية رشدي أباظة كانت غريبة جدا .

حيث بعدما قامت والدته إيطالية الجنسية بإخباره بإصابته بهذا المرض الخطير أثناء وجوده في المستشفى طلب ان يأتوا له بعامل الأكسسوار وكان يعرفه من سنوات عديدة وعمل معه في عدة أفلام ويسمى “عم دنجل” والذي جاء به هو صديق رشدي أباظة ابراهيم خان بحث عنه حتى وجده ودخل على رشدي أباظة وتحدث الإثنان لساعة كاملة وخرج ولم يتفوه بكلمة سوى أنه أكد عليهم عدم دفنه إلا بعد استدعائه.

وعندما مات رشدي أباظة أسرع فكري أباظة بالمجئ بعم دنجل وجاء إلى المدفن ودخل المقبرة وملئها بأعواد من الحنة والريحان وقال أن هذه وصية رشدي أباظة ولم يقل السبب أبدا.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*