الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / أخبار اليوم / 160مليون ساعة تضيع من عمر المرأة بالأعمال المنزلية في عام 2016
160مليون ساعة تضيع من عمر المرأة بالأعمال المنزلية في عام 2016

160مليون ساعة تضيع من عمر المرأة بالأعمال المنزلية في عام 2016

قالت الخبيرة النفسية والاجتماعية د. زينب المهدي إن الأم والزوجة والابنة والصديقة والحبيبة أدوار تقوم بها المرأة، حيث أنها عندما تكون أم يكون عليها مسئوليات وهي الأهتمام بالأولاد وبدروسهم وكيف تحافظ عليهم وتهتم بهم وتنصب عليهم بالرعاية والأهتمام والمرأة عندما تكون زوجة تهتم بزوجها وبمسئولياتها المنزلية وعندما تكون موظفة وإمرأة عاملة.

وأضافت أن آخر الإحصائيات أكدت أن الفتيات تقضي ما بين عمر 5 و14 سنة نحو 160مليون ساعة في القيام بالأعمال المنزلية كل يوم في عام .2016

وأشارت د. زينب أن الأمر يزداد مسئولية وكل هذا علي عاتقها وكل هذه المسئوليات في جانب ومسئولية الواجبات المنزلية في جانب الأخر حيث أنها مسئوليات كثيرة ومتعددة منها نظافة المنزل وترتيبه والطهي وتنظيم الملابس وحقوق الزوج وحقوق الأولاد وغيرها من المسئوليات التي لا يتحملها بشر الرجل وظيفته توفير معيشة للأسرة أما المرأة تقوم بكل الأمور السابقة وفوق منها العمل أيضا أين حق الزوجة والأم في كل هذه الأمور التي تسبب العديد من الأثار الجانبية.

وأوضحت ان الآثار الجانبية التي تتعرض لها المرأة هي:

1-إهمال المرأة لنفسها وبالاخص لصحتها النفسية والجسمية
2-ظهور علامات كبر السن بشكل سريع علي الزوجة نظرا للسهر والأهتمام والرعاية التي توفرهم لجميع أعضاء أسرتها دون النظر لنفسها مع العلم أن رأي الدين والقرأن في مثل ذلك الأمر أن الرجل لو مقتدر عليه أن يأتي بخادمه لزوجته
3-نسيان المرأة لجمالها مما يجعل زوجها يجد حجة للزواج من إمرأة أخري

وطالبت كل إمرأة ألا تهمل حق نفسها وتطلبه من زوجها لأنها إنسانة ولديها حق علي نفسها وعلي كل من حولها، وعلى الزوج احتواء زوجته والأهتمام بها لأن المرأة علي قدر ما هي معطاءه علي قدر ما هي عندما تنفذ طاقتها تقوم بفعل الكثير من الأشياء الغير مستحبه وهذا ناتح عن نفاذ طاقتها وعطائها الزائد دون مقابل.

وتابعت: على كل زوج شرقي أن يستشهد بسيدنا رسول الله في معاملته مع زوجاته وكيف كان حنون وعطوف عليهم كما انه علي الرجل أن يتصدق بالكلمات الطيبة علي زوجته المرأة أقل شئ يسعدها ولكن للأسف لم تجد سوي الكلام المليئ بالطاقة السلبية الذي يضعف من همتها ومن طاقتها.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*