الجمعة , ديسمبر 9 2016
الرئيسية / أخبار اليوم / 320 مرض تنقلها الأضحية «المذبوحة» في الشارع| فيديو
320 مرض تنقلها الأضحية «المذبوحة» في الشارع| فيديو

320 مرض تنقلها الأضحية «المذبوحة» في الشارع| فيديو

عيد الأضحى على الأبواب ويسعى القادرين هذه الأيام على اختيار الأُضحية المناسبة قبل العيد.

التقت «بوابة أخبار اليوم» بالدكتور تامر سمير الطبيب البيطري وعضو مجلس النقابة السابق للتحدث عن مواصفات الأضحية وشروط الذبح وفقًا للشريعة الإسلامية وكان له معنا هذا الحوار:.

-ما هي العلامات التي تظهر على الأُضحية لمعرفة السليم من المريض منها ؟
قد يصعب على الأشخاص معرفة الخراف السليمة من المصابة عند الشراء، لذلك يجب الشراء من مصادر موثوق منها، ويتم الكشف البيطري عليها في مجزر، وعدم الشراء مطلقًا من المصادر المجهولة التي تبيع بأقل الأسعار، وكذلك هناك أشخاص ليس لديهم القدرة على شراء الأضحية ويقومون بشراء اللحم، فيجب عليهم أيضًا التأكد من وجود ختم وزارة الصحة على اللحم وأن تكون مذبوحة في مجزر.

–    هل يجب وضع اللحم في الثلاجة بضع ساعات قبل طهيه؟ 
لا يوجد أي مشكلة من طهي اللحم وتناوله بعد الذبح مباشرة طالما أن الذبح تم وفقًا للشريعة الإسلامية وحدثت عملية الإدماء الكامل أي الذبح بسكين حاد تمامًا وحدوث نزيف كامل للأضحية دون تعرضها لأي نوع من العذاب أو الضرب قبل الذبح وحبس الدم بداخله.

–    لماذا يعتقد البعض أن فروة الخروف لها دلاله على صحته؟
هذا الكلام ليس مجرد اعتقاد ولكن بالفعل كلما كانت الفروة نظيفة ولامعه كلما دل ذلك على جمال وصحة الحيوان، إنما الحيوان الضال أو سيء المظهر فربما يكون به مشكلة ولابد من الكشف الصحي عليه قبل شراءه.

–    كيف يتعرض لحم الُأضحية للتلوث؟ 
نحن لدينا مشكلة كبيرة في مصر وهي أن كل من يضحي في العيد يقوم بالذبح في الشارع أمام محلات الجزارة دون معرفة خطورة ذلك، لأن هذا يؤدي إلى تلوث اللحم ويتسبب في أمراض خطيرة للإنسان حيث أن اللحم ينقل حوالي 320 مرض للإنسان ولا يمكن التخلص منهم حتى في حالة الطهي الجيد للحم، لذلك يجب أن يكون هناك رقابة على الأسواق والمجازر أثناء فترة العيد لمنع الذبح في الشوارع ويكون داخل المجازر فقط.

–    وماذا عن شروط اختيار الأضحية حسب الشريعة الإسلامية؟

لابد  أن يكون عمر البقر والجاموس لا يقل عن عامين أما الخراف والماعز لا يقل عن 6 أشهر، كما يجب توخي الحذر عند الذبح بأن لا تري  الأضحية غيرها ، ويجب تهدئة الحيوان وإعطاءه طعام وشراب وسن السكين تمامًا وعدم رؤية الأضحية له كما وصانا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.

وتعرض «بوابة أخبار اليوم» فيديو لكيفية التفرقة بين الخراف السليمة والمصابة وطريقة تحديد السن والاختيار السليم لخروف العيد.

اقرأ المزيد ←


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*